تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

السعودية: إعدام 47 مدانا بتهمة "الإرهاب" منهم رجل الدين الشيعي المعارض نمر باقر النمر

نمر باقر النمر (فيس بوك)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن المملكة نفذت اليوم السبت 2 يناير 2016 أحكاما بالإعدام بتهمة الإرهاب في 47 شخصا بينهم جهاديون مرتبطون بتنظيم القاعدة ورجل الدين الشيعي نمر باقر النمر احد وجوه المعارضة للسلطات السعودية.

إعلان

أما علي النمر ابن شقيق الشيخ نمر باقر النمر، الذي كان قاصرا عند توقيفه فليس بين الذين تم إعدامهم.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان رسمي إن المحكومون هم 45 سعوديا ومصري وتشادي, اعدموا في 12 مدينة في المملكة.

وقد صدرت عليهم احكام بالاعدام كما تقول السلطات في قضايا عدة وخصوصا لتبنيهم الفكر "التكفيري" المتطرف والالتحاق "بمنظمات ارهابية" وتنفيذ "مؤامرات اجرامية".

والشيخ نمر النمر (56 عاما) احد اشد منتقدي العائلة الحاكمة في السعودية, كان من اهم شخصيات الاحتجاجات في شرق المملكة حيث تعيش غالبية الاقلية الشيعية في 2011. وتشكو هذه المجموعة من التهميش في المملكة التي تضم غالبية سنية.

وقد حكم عليه بالاعدام في تشرين الاول/اكتوبر 2014.

وتتهم السلطات النمر بقيادة احتجاجات في المنطقة الشرقية حيث تقطن الاقلية الشيعية و"اشعال الفتنة الطائفية" و"الخروج على ولي الامر" وغيرها من التهم.

وكان توقيفه في تموز/يوليو 2012 تم في اجواء من التوتر وقتل اثنان من مؤيديه خلال التظاهرات التي نجمت عن ذلك.

ويمكن ان يؤدي اعدام الشيخ النمر الى ردود فعل حادة في هذه المنطقة, كما يقول متخصصون في شؤون السعودية.

وبين الذين تم إعدامهم السبت 2 يناير 2016 أيضا محكومون بعمليات اسفرت عن سقوط قتلى تبناها تنظيم القاعدة في 2003 و2004 وبينهم مصري وتشادي.

وتضم اللائحة ايضا فارس آل شويل الذي كانت وسائل اعلام سعودية قدمته على انه رجل دين في تنظيم القاعدة في المملكة حيث اوقف في آب/اغسطس 2004.
وكانت السلطات السعودية انشأت في 2011 محاكم خاصة لمحاكمة عشرات السعوديين والاجانب المتهمين بالانتماء الى تنظيم القاعدة والمشاركة في سلسلة اعتداءات اسفرت عن سقوط اكثر من 150 قتيلا في المملكة بين 2003 و2006.

واشرف ولي العهد الامير محمد بن نايف بنفسه على ملاحقة تنظيم القاعدة ونجا شخصيا من اعتداء استهدفه.

وكان فرع تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية حذر في الاول من كانون الاول/ديسمبر السعودية من اعدام عدد من المحكومين بتهم الارهاب والانتماء اليه.

وقال التنظيم في بيان تداولته حسابات مؤيدة للجهاديين على مواقع التواصل الاجتماعي "تبادر الى مسامعنا في تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب نبأ الاعدامات التي تنوي حكومة آل سعود تنفيذها في أسرانا المجاهدين من اهل السنة في سجونها".

واضاف "اننا نعاهد الله ان دماءنا دون دماء أسرانا وان دماءهم الطاهرة لن تجف قبل ان تسفك دماء عسكر آل سعود, ونعاهد الله ان العيش لن يطيب دون النيل من رقاب حكم آل سعود". وتعهد البيان "اننا لن نخذلكم يا اسرانا حتى يتم فكاكم".

وهي اول احكام بالاعدام تنفذ في 2016 في المملكة المحافظة المتشددة.
وكان عدد الذين نفذت فيهم احكام بالاعدام في المملكة في 2015 وصل الى 153 شخصا بحسب احصاء لوكالة فرانس برس استنادا الى بيانات رسمية, متجاوزا بكثير عدد الاعدامات في 2014 الذي بلغ 87 اعداما.

وبحسب منظمة العفو الدولية فان عدد اعدامات سنة 2015 هو الاعلى منذ العام 1995، حين اعدم 192 شخصا. والسعودية هي بين اكثر الدول تنفيذا لعقوبة الاعدام مع الولايات المتحدة والصين وايران.

وتعاقب السعودية بالاعدام جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات وممارسة السحر.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن