تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية - إيران

الأندية السعودية لكرة القدم ترفض اللعب في إيران

من مباراة نادي "برسيبوليس" الإيراني مع نادي الهلال السعودي في استاد آزادي بطهران 9 أيار/مايو 2015 (أ ف ب)

شظايا الأزمة الدبلوماسية بين الرياض وطهران تهدد بإصابة المجالات الرياضية وخصوصا نشاط كرة القدم.

إعلان

فقد طالبت أندية الهلال والنصر والأهلي والاتحاد السعودية المشاركة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم هذا الموسم على مواقعها الالكترونية بعدم لعب مبارياتها مع الأندية الإيرانية في إيران ونقلها إلى أرض محايدة بعد الأزمة الدبلوماسية التي تفجرت بين البلدين.

وينتظر أن تتقدم بطلب رسمي إلى الاتحاد السعودي لكي يرفعه إلى نظيره الآسيوي للبحث بإمكانية تنفيذه قبل بداية انطلاق البطولة في شباط/فبراير 2016.

وأثار إعدام السعودية رجل الدين السعودي الشيعي المعارض نمر باقر النمر السبت الماضي توترا شديدا بين البلدين. وهاجم متظاهرون السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مشهد في شمال شرق إيران وأضرموا فيهما النار. وردت السعودية الأحد 3 يناير 2016 بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران.

وكانت الأندية السعودية قد اشتكت في الأعوام الماضية من ممارسات ومضايقات تتعرض لها بعثاتها أثناء وجودها في إيران، بدءا من وصولها للمطار وحتى المغادرة.

وكان الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السابق قد طالب بالتحرك السريع ونقل مباريات الفرق السعودية في دوري أبطال آسيا إلى أرض محايدة وقال: "إن الطلب أعتبره منطقيا جدا سيما وأن بعثاتنا وفرقنا عانت الأمرين في السنوات الماضية في إيران، فكيف سيكون الوضع في هذا الوقت الذي باتت حالة الاستعداء الشديدة واضحة وصريحة للسعودية من قبل إيران، وبالتالي على أنديتنا المشاركة آسيويا والاتحاد السعودي لكرة القدم التحرك سريعا".

وتابع "كما أنه يفترض من الاتحاد الآسيوي أن ينقل بنفسه جميع المباريات سواء مباريات الذهاب أو الإياب لأرض محايدة يتفق عليها الطرفان في ظل الأوضاع الحالية"، مستشهدا بمباريات المنتخبين الروسي والأوكراني التي تقام على أرض محايدة نتيجة المشاكل السياسية بين البلدين.

وأضاف "قبل سنوات كانت الأجواء أقل سخونة والعداء لم يكن بشكل سافر ورغم ذلك كانت بعثاتنا تعاني فما بالك الآن، هل من المعقول أن نضحي بأمن أبنائنا من أجل كرة قدم، أم نجلس على أعصابنا طوال الفترة التي يقضونها في إيران".

وأكد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد السعودي لكرة القدم عدنان المعيبد في حديث تلفزيوني: "نتفهم في الاتحاد السعودي هذه الدوافع والمخاوف, بخوض مثل هذه المواجهات في الأراضي الإيرانية خلال الفترة المقبلة, سنقوم بدراسة ذلك تماما, وضع بهذا الشكل لا يمكن أن نقبله".

وقال المعيبد "كنت على اتصال مع أحمد عيد, رئيس اتحاد الكرة, وأخبرني بأنه سيقوم بإجراء اتصال مع الأمير عبد الله بن مساعد (رئيس الرعاية العامة للشباب والرياضة ورئيس اللجنة الاولمبية السعودية)، حيال ذلك الأمر, وفي النهاية أي توجه للدولة تجاه هذا الجانب سننفذه بكل حذافيره".

يشار إلى أن قرعة دوري أبطال آسيا سحبت في 10 كانون الأول/ديسمبر 2015، وقد وضعت النصر مع ذوب آهن أصفهان والهلال مع تركتور سازي تبريز والأهلي مع نفط طهران، في حالة تجاوز الأخير للجيش القطري في مباراة الملحق، فيما سيلعب الاتحاد في حالة تجاوزه الوحدات الأردني مع فولاذ سباهان أصفهان.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن