تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

تنظيم "القاعدة" يرجم امرأة حتى الموت بتهمة الزنى

عناصر من "القاعدة" في مدينة سينون ثاني أكبر مدن حضرموت 24 أيار/مايو 2014 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

اقدم مسلحون ينتمون لتنظيم القاعدة على رجم امرأة حتى الموت بتهمة الزنى والقوادة الاحد، في مدينة المكلا التي يسيطرون عليها في جنوب شرق اليمن، بحسب ما افاد شهود وكالة فرانس برس الاثنين.

إعلان

وافاد شاهد فضل عدم كشف اسمه ان المسلحين "وضعوا المرأة داخل حفرة في باحة مبنى المؤسسة الاقتصادية العسكرية، وقاموا برميها بالحجارة بحضور عشرات من اهالي المكلا"، مركز محافظة حضرموت.

واكد صحافي محلي كان موجودا في المكان حصول عملية الرجم، مشيرا الى ان المسلحين منعوا ايا من الموجودين من التقاط الصور.

اضاف "هذه المرة الاولى التي ارى فيها امرا كهذا".

وتداولت حسابات مؤيدة للجهاديين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لما قالت انه نسخة من "وثيقة حكم" تحمل توقيع "قاض" من التنظيم، فيها اتهام المرأة بالزنى وممارسة القوادة وتدخين الحشيشة.

ولا يمكن وكالة فرانس برس التحقق بشكل مستقل من صدقية الوثيقة، والتي تحمل تاريخ الثامن من كانون الاول/ديسمبر 2015.

ويعد فرع تنظيم القاعدة في اليمن من اخطر اذرع التنظيم الجهادي في العالم، بحسب الولايات المتحدة.

واستغلت التنظيمات الجهادية النزاع في اليمن بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، لتوسيع نفوذها في اليمن، لا سيما في الجنوب.

ويسيطر تنظيم القاعدة على المكلا منذ اشهر، كما له وجود في مدينة عدن الساحلية الجنوبية، حيث يتنافس ايضا على النفوذ مع الحضور المتنامي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وسبق لتنظيمات جهادية ان نفذت عمليات رجم حتى الموت بحق نساء في مناطق تسيطر عليها، لا سيما في سوريا والعراق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.