تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

أرقام مذهلة حول فروق الأجور بين المدراء والعمال

أ ف ب

اظهرت دراسة اجرتها مجموعة "هاي باي سنتر" للبحوث أن كبار رؤساء الشركات في بريطانيا يتقاضون خلال بضعة أيام من العمل أموالا تفوق متوسط الراتب السنوي للعمال العاديين.

إعلان

وبحسب هذه المجموعة فإن المدراء العامين للشركات المئة المدرجة في مؤشر "اف تي اس اي 100" لكبرى المؤسسات في بورصة لندن سيجنون الثلاثاء وهو ثاني يوم عمل بعد انتهاء عطلة رأس السنة أكثر من المتوسط السنوي لرواتب البريطانيين البالغ 27 الفا و645 جنيها استرلينيا (40 الفا و700 دولار).

وأشار المدير العام لمجموعة "هاي باي سنتر" ستيفان ستيرن الى ان هذا الوضع "يسلط الضوء مجددا على المشكلة المستمرة للفروق في الرواتب في المملكة المتحدة".

وتقاضى رؤساء كبرى الشركات في المعدل 4.96 ملايين جنيه استرليني (7.3 ملايين دولار) سنة 2014. وبحسب هذا المركز للدراسات فإن هذه القيمة توازي راتبا يفوق 1200 جنيه استرليني (1765 دولارا) عن كل ساعة عمل.

ومنذ الأزمة المالية، بذلت الحكومة البريطانية جهودا لتقليص الرواتب والعلاوات لكبار المدراء. وبات في امكان المساهمين في الشركات معارضة سياسات الأجور خلال الجمعيات العامة.

كما أن المجموعات الكبرى مرغمة منذ سنة 2013 بنشر ارقام اكثر شفافية تتعلق بجداول الدفع الخاصة بالمدراء الذين عادة ما يتقاضون شهادات اسهم وميزات اضافية الى جانب رواتبهم والعلاوات.

واشارت مجموعة البحوث صاحبة الدراسة الى ان هذه الارقام تدفع الى التساؤل عن فعالية السياسات الحكومية في هذا المجال.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن