تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

اغتيال صحافيين في قناة "الشرقية" العراقية

الصحافي سيف طلال (يوتيوب)

اغتال مسلحون مجهولون الثلاثاء صحافيين يعملان لصالح قناة الشرقية الفضائية العراقية في محافظة ديالى شمال شرق بغداد، حسبما اعلنت القناة.

إعلان

وقالت القناة في بيان ان "مليشيات مسلحة اغتالت مراسل الشرقية سيف طلال ومصوره حسن العنبكي، بالقرب من بعقوبة".

واضافت ال"الضحايا كانوا برفقة قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، لتغطية احد النشاطات واغتيلا في طريق عودتهما الى بعقوبة" الواقعة على بعد 60 كيلومترا شمال شرق بغداد.

وقال مراسل الشرقية ميناس السهيل ان "المراسلين كانا برفقة قائد عمليات دجلة، الفريق الركن مزهر العزاوي، في جولة تفقدية في المقدادية وبعد مغادرة موكب العزاوي، تحركوا للاتحاق به، ولكن تم اعتراض طريقهم من قبل مسلحين ملثمين يستقلون ثلاث سيارات رباعية الدفع".

وتابع "قام هؤلاء المسلحون بانزالهم من السيارة، في منطقة ابو صيدا (شمال شرق بعقوبة) ثم بادر اثنان منهم باطلاق النار عليهم، من اسلحة كلاشنيكوف في الطريق العام".

واشار الى وجود حاجز تفتيش للشرطة قريبا من مكان الحادث "لكنهم جاؤوا بعد ان غادر المسلحون المكان".

والشرقية قناة فضائية يملكها رجل الاعمال العراقي سعد البزاز.

وقال مصدر امني ان الحادث وقع بعد تغطية الاحداث في منطقة المقدادية التي شهدت تفجيرا انتحاريا مزدوجا استهدف مقهى واسفر عن مقتل اكثر من عشرين شابا، تلاها ردود فعل غاضبة اسفرت عن تدمير عدد من المساجد السنية.

من جانبها، استنكرت بعثة الامم المتحدة في العراق في بيان التفجيرات التي استهدفت المساجد في المقدادية. ونقل البيان عن ممثل الامم المتحدة في العراق يان كوبيش ان "مرة اخرى، تمت مهاجمة اماكن للعبادة. الجناة يريدون التحريض على العنف الطائفي في محاولة يائسة للسير بالبلاد مرة اخرى الى الايام المظلمة من الفتنة الطائفية".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن