تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

طرح مجلة «The New Republic» اليسارية العريقة للبيع

الصحفة الرئيسية لموقع The New Republic الالكتروني (newrepublic.com)

ستطرح مجلة "ذي نيو ريبابليك" التي يعود تأسيسها إلى حوالي مئة عام في الولايات المتحدة للبيع بعد فشلها في الالتحاق بركب العصر الرقمي.

إعلان

وقال كريس هيوز أحد مؤسسي "فيسبوك" الذي اشترى المجموعة سنة 2012 في رسالة وجهها إلى قسم التحرير "سوف أطلعكم على أنباء سيئة اليوم، فقد قررت بيع "ذي نيو ريبابليك".

وقد اشترى هيوز، حين كان في الثامنة والعشرين من العمر ويشارك مارك زاكربرغ غرفته في جامعة "هارفرد" وقت أطلقا "فيسبوك" سنة 2004، هذه المجلة التي تعتنق أفكار اليسار الوسط والتي أسست سنة 1914 بهدف مساعدتها على مواكبة الانترنت.

لكن مبادرته هذه أثارت موجة من الاحتجاج في أوساط التحرير التي تضم أسماء لامعة في مجالي الصحافة والأدب.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2014، قدم نحو 10 صحافيين استقالتهم إثر مغادرة رئيس التحرير والمسؤول الأدبي اللذين اختلفا مع كريس هيوز.

وكتب هيوز الذي كشف أنه استثمر 200 مليون دولار لتصويب وضع الشركة التي كانت "على وشك الإفلاس "، بحسب تعبيره، "أسأت تقدير صعوبات تحويل مؤسسة عريقة إلى شركة إعلام رقمي في بيئة سريعة التحول".

ولم يحدد كريس هيوز البالغ من العمر 32 عاما أي سعر للبيع واقترح أن تتحول المؤسسة إلى مركز ابحاث أو تلتحق بمجموعة إعلامية أخرى.

وتعد "ذي نيو ريبابليك" التي تتخذ في واشنطن مقرا لها مرجعا في الولايات المتحدة. وهي أثارت جدلا كبيرا في التسعينات بسبب مقالات يظن أنها لفقتها.

ومن المزمع إصدار 10 أعداد منها هذه السنة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.