سوريا

مبادرة أممية لجمع 7.7 مليار دولار للاجئين السوريين

طفلة سورية لاجئة في مخيم تل الأبيض في لبنان 1 كانون الثاني/يناير 2016 (أ ف ب)

أطلقت الامم المتحدة الثلاثاء نداء لجمع تبرعات بقيمة بـ 7.7 مليارات دولار لتقديم مساعدات انسانية خلال العام 2016 للسوريين اللاجئين في الخارج ولأولئك الذين ما زالوا في بلدهم ولكنهم يحتاجون لمساعدات.

إعلان

وقالت المنظمة الدولية في بيان ان هذا المبلغ سيسد حاجات 13.5 مليون سوري داخل سوريا، بينهم من لا يزال في دياره ولكنه تضرر من الحرب وآخرون نزحوا من مناطقهم الى مناطق سورية اخرى، كما سيسد احتياجات 4.7 ملايين لاجئ سوري في الخارج وكذلك ايضا اربعة ملايين شخص من افراد مجتمعات تستضيف هؤلاء اللاجئين.

واوضحت المنظمة ان 4.4 مليارات دولار من هذا المبلغ ستخصص لتمويل انشطة تتولاها حوالى 200 جهة شريكة في اغاثة السوريين تشمل الوكالات المتخصصة في الامم المتحدة ومنظمات غير حكومية في كل من تركيا ولبنان والعراق ومصر.

وقال المفوض الاعلى لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة فيليبو غراندي "علينا ان نحول دون ان يزداد اللاجئون بؤسا وأن نمنحهم الامل وان نفعل المزيد لاولئك الذين يستضيفونهم".

واضاف غراندي في البيان ان التركيز هذا العام سيكون على التعليم وعلى احتياجات اللاجئين الاكثر فقرا.

وبحسب المنظمة الدولية فان 3.2 مليار دولار ستخصص لمساعدة 13.5 ملايين سوري لا يزالون في بلدهم، سواء أكانوا نازحين ام مقيمين في ديارهم ولكنهم بحاجة ماسة الى المساعدة بسبب النزاع الدائر منذ حوالى خمس سنوات.

من جهته قال مسؤول العمليات الانسانية في الامم المتحدة ستيفان اوبراين ان "الشعب السوري بحاجة الى مساعدتنا اكثر من اي يوم مضى"، داعيا الدول الى ارسال مسؤولين رفيعي المستوى الى مؤتمر للمانحين سيعقد في لندن في 4 شباط/فبراير.

والسنة الماضية جمعت الامم المتحدة ووكالاتها 3،3 مليارات دولار فقط من اصل 8.4 مليارات كانت وجهت نداء لجمعها لاغاثة السوريين.

ومبلغ الـ 7.7 مليارات دولار يندرج في اطار حزمة الـ 20.1 مليار دولار التي اعلن عنها في كانون الاول/ديسمبر الفائت لتغطية كل العمليات الانسانية للامم المتحدة والتي يستفيد منها 87 مليون شخص حول العالم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن