سوريا

قافلة مساعدات جديدة تنطلق إلى مضايا

قافلة المساعدات الإنسانية في طريقها إلى مضايا 14 كانون الثاني/يناير 2016 (أ ف ب)

انطلقت قافلة مساعدات انسانية جديدة صباح الخميس الى بلدة مضايا المحاصرة في ريف دمشق التي يعاني سكانها من الجوع.

إعلان

وتتألف القافلة من قرابة 50 شاحنة تنقل ادوية ومواد غذائية، بحسب مراسلة وكالة فرانس برس. كما اكد متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر انطلاق القافلة من دمشق.

وبعد الاستنكار الدولي الذي اثاره الوضع في مضايا، وافقت السلطات السورية على السماح بدخول 44 شاحنة الاثنين تحمل مساعدات انسانية الى البلدة التي تؤوي حاليا 42 الف نسمة.

وتوجهت قافلة اخرى من 17 شاحنة صباح الخميس الى بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين المحاصرتين من الفصائل المقاتلة المعارضة في محافظة ادلب (شمال غرب).

وأشارت منظمة "اطباء بلا حدود" الى ان 28 شخصا توفوا جوعا في مضايا منذ الاول من كانون الاول/ديسمبر. ويعاني سكان الفوعة وكفريا ايضا من وضع انساني صعب، الا انهم كانوا يتلقون مساعدات بشكل متقطع يلقيها النظام بواسطات طائرات مروحية من الجو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم