تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تحرش جنسي

ازدهار تجارة الدفاع عن النفس في كولونيا

أدوات للدفاع عن النفس ( فيس بوك)
2 دقائق

ارتفاع الطلب على أدوات الدفاع عن النفس مثل الرذاذ ومسدسات الغاز في كولونيا، بعد اعتداءات رأس السنة، وأعلنت الشرطة المحلية على حسابها على موقع فايسبوك أنها تتلقى عددا كبيرا من طلبات الحصول على تصاريح لمسدسات الغاز.

إعلان

 

كما أكدت وسائل إعلام محلية عديدة ارتفاع الطلب على كل من مسدسات الغاز ورذاذ الدفاع عن النفس في كولونيا وفي مناطق أخرى في البلاد، مثل بافاريا وهي نقطة دخول معظم المهاجرين القادمين من النمسا.
 
الموقع الالكتروني لصحيفة راينش بوست المحلية نقلت عن تاجر أسلحة في بلدة نوس شمال كولونيا قوله، "منذ بداية العام، نبيع كمية أكبر مرتين من المعتاد من رذاذ الدفاع عن النفس كما زادت مبيعات مسدسات الإنذار بالغاز بنحو الثلث"، موضحا أن معظم الزبائن من الرجال الذين يريدون شراء بخاخ لزوجاتهم وبناتهم.
 
في الوقت ذاته، ارتفع عدد الشكاوى المتعلقة بالاعتداءات التي وقعت ليلة رأس السنة في كولونيا إلى 652، نصفها اعتداءات جنسية ضد النساء، بحسب الشرطة المحلية.
 
من جهته، وعد النائب العام المحلي بمكافأة قيمتها عشرة آلاف يورو مقابل أي معلومات تؤدي إلى القبض على مرتكبي الاعتداءات، مما يؤكد عدم وجود تقدم ملحوظ في التحقيق حتى الآن.
 
وأكد وزير داخلية الحكومة المحلية في رينانيا الشمالية - فستفاليا رالف ياغر أن جميع منفذي هذه الجرائم، تقريبا، هم من المهاجرين، وخصوصا من شمال إفريقيا ومن العالم العربي.
 
 
 
 
            
         
      
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.