تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ألمانيا

مخاوف متزايدة من اللاجئين بعد اعتداءات رأس السنة

طفل لاجئ ينتظر مع عائلته أمام مقر تسجيل طلبات اللجوء في جيسن غرب ألمانيا 2 كانون الأول/ديسمبر 2015 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أصبح الألمان أكثر خوفا من اللاجئين، وأكثر تشكيكا في قدرة البلاد على استيعاب تدفق المهاجرين بعد الاعتداءات التي تعرضت لها نساء في كولونيا خلال احتفالات رأس السنة الميلادية.

إعلان

فقد أظهر استطلاع نشر الجمعة 15 يناير 2016 وأجرته مجموعة "دويتشلاندتريند" لحساب تلفزيون "ايه ار دي" أن 51%من الألمان البالغين قالوا إنهم لا يصدقون تصريحات المستشارة الألمانية انغيلا ميركل المتكررة بان ألمانيا تستطيع استيعاب اللاجئين.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2015، كانت نسبة من يعتقدون ذلك لا تتعدى 48%.

كما اظهر الاستطلاع ان 48% من المشاركين في الاستطلاع قالوا إنهم أصبحوا يخافون من اللاجئين, فيما قال 50% عكس ذلك.

وشمل الاستطلاع ألف شخص وجرى عبر الهاتف يومي 12 و13 كانون الثاني/يناير 2016.

وتعرضت مئات النساء إلى التحرش والسرقة على أيدي مجموعة من الرجال معظمهم من دول عربية وشمال افريقية قرب محطة قطارات رئيسية في كولونيا.

وبلغ عدد الشكاوى الجنائية المتعلقة بهذه الأحداث 652 بحلول الخميس 14 يناير 2016, بينها 331 حالة اعتداء جنسي، بحسب الادعاء في كولونيا.

وأشعلت هذه القضية التوترات في ألمانيا التي استقبلت نحو 1,1 مليون طالب لجوء في 2015 غالبيتهم من سوريا وأفغانستان والعراق, ووضعت ضغوطا على ميركل التي تبنت موقفا ايجابيا تجاه استقبال اللاجئين الفارين من الحروب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.