تخطي إلى المحتوى الرئيسي
غواتيمالا

غواتيمالا تختار كوميدياً رئيساً لها

الممثل الكوميدي جيمي موراليس

نُصب الممثل الكوميدي جيمي موراليس رئيسا لغواتيمالا لولاية من أربع سنوات بعد فوزه الانتخابي الناجم عن رفض واسع للفساد.

إعلان

وأعلن رئيس البرلمان ماريو تاراسينا "باسم الكنغرس وشعب غواتيمالا (..) تتولون قانونيا مهمة الرئيس للفترة الدستورية من 2016 الى 2020".

وتعهد الرئيس الجديد في خطاب التنصيب، الخميس 14 كانون الثاني ـ يناير 2016، بأن يكافح "منذ اليوم الأول" الفساد بلا هوادة وأن يعمل على اجتثاث الجوع من البلاد وأن يحسن نظامها التربوي. وقال موراليس "قيل لي أن هذا مستحيل وأن الأمر يحتاج معجزة" قبل أن يضيف "وأنا أؤمن بالمعجزات".

وشكل انتخاب هذا الممثل الكوميدي الحديث العهد بالسياسة العام الماضي تتويجا لتعبئة استمرت أشهرا ضد الفساد للتنديد بشبكة واسعة في صلب الجمارك استولت على 3,8 ملايين دولار بين أيارـ مايو 2014 ونيسان ـ أبريل 2015 في الوقت الذي يعيش فيه 53,7 بالمئة من سكان غواتيمالا تحت عتبة الفقر.

والرئيس الجديد لغواتيمالا درس إدارة المؤسسات والاتصال واللاهوت وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال.

واعتبر أنصاره قلة خبرته بالسياسة ضمانة نزاهة في بلد اعرض مواطنوه عن الطبقة السياسية التقليدية إثر فضائح فساد مدوية.

وعلاوة على محاربة الفساد سيكون على موراليس أيضا مواجهة العنف السائد في غواتيمالا البلد الذي يقطنه 16 مليون ساكن وشهد ستة آلاف جريمة قتل في 2015.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن