تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

معلمان سعوديان يعودان إلى الرياض بعد إفراج الحوثيين عنهما

لحظة وصول المعلمين السعوديين (العربية)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

عاد معلمان سعوديان إلى الرياض بعد أن أفرج عنهما الحوثيون الذين احتجزوهما لأكثر من تسعة أشهر في اليمن.

إعلان

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المعلمين عبد المرضي بن مقبول الشراري وسالم بن مسفر الغامدي، وصلا إلى الرياض مساء الخميس 14 يناير 2016، من جيبوتي.

ورافقهما السفير السعودي في اليمن محمد بن سعيد آل جابر, ومبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي أنهى الخميس 14 يناير 2016 مهمة استمرت خمسة أيام في العاصمة اليمنية صنعاء, بحسب الوكالة.

وكان المعلمان يقيمان في مقر بعثة الأمم المتحدة في فندق محلي عندما اعتقلهما الحوثيون.

وأفرج الحوثيون عنهما وسلموهما إلى ولد الشيخ احمد الخميس 14 يناير 2016 , بحسب الوكالة.

وقالت الوكالة إن المعلمين كانا في طريقهما إلى عملهما في جزر القمر, وتوقفت طائرتهما "ترانزيت" في صنعاء و"تم تعليق الرحلات بسبب بدء "عاصفة الحزم"

فاستضافتهم بعثة الأمم المتحدة في فندق موفنبيك بصنعاء حيث مقر بعثة الأمم المتحدة".

وأضافت انه "بعد ذلك حضرت مجموعة مسلحة من الحوثيين وتم احتجازهما واقتيادهما إلى مكان غير معلوم وبقيا رهائن طوال الفترة الماضية حتى تسلمهما المبعوث الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد" الخميس.

ويشن التحالف الذي تقوده السعودية حملة عسكرية ضد الحوثيين وحلفائهم في اليمن حيث أدى النزاع إلى مقتل أكثر من 5800 شخص كما تقدر الأمم المتحدة أن نحو 80% من السكان يحتاجون إلى مساعدات إنسانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.