بوركينا فاسو

فرنسيان بين قتلى هجوم واغادوغو الذين تبنته جماعة المرابطون

موقع أحد الهجومين (رويترز)

قتل 26 شخصا على الاقل بينهم فرنسيان ، في حصيلة غير نهائية لعملية اقتحام فندق واحتجاز رعايا على يد مسلحين ينتمون لمجموعة جهادية .

إعلان

اعلن وزير الداخلية البوركينابي سيمون كومباوري انه تم تحرير 126 شخصا من بينهم 33 جريحا بينما قتل ثلاثة جهاديين هم عربي وافريقيان ،في تدخل لقوات الامن ضد منفذي اعتداءات في وسط واغادوغو.وقام رئيس بوركينا فاسو كريستيان كابوري بزيارة إفندق السبلنديد لتفقد موقع الهجوم، وللدلالة على أنه العملية انتهت وأن قوات الأمن سيطرت على الوضع.
في باريس اوضح بيان صادر عن الخارجية الفرنسية ان القتيلين هما رجل وامراة قتلا بينما كانا في مقهى كابوتشينو الذي يرتاده كثير من الاجانب. كما جاء في البيان ان فرنسية اصيبت بجروح, مشيرا الى سقوط "27 قتيلا ونحو 150
جريحا".

وتبنت جماعة "المرابطون" مسؤولية الاعتداء وهي تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي زار منطقته الانتخابية لتقديم التهاني بالسنة الجديدة اكد مقتل الفرنسيين الاثنين وقال ان الهجوم الارهابي والجبان على احد فنادق واغادوغو ادى الى مقتل 27 شخصا بينهم سبع نساء وطفل.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن