تخطي إلى المحتوى الرئيسي
موجز أخبار اليمن ليوم 17 / 01 /2016

اليمن:المبعوث الدولي يطلب هدنة جديدة وصنعاء تحت القصف الأعنف وموجة اغتيالات يومية

(المصدر: رويترز)
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
12 دقائق

مبعوث الامم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ احمد يطلب من الحكومة وحلفائها هدنة انسانية جديدة.

إعلان

مستشار رئيس الجمهورية، احمد بن دغر، اوضح ان ولد الشيخ احمد، نقل للجانب الحكومي امس السبت، طلب الحوثيين وحلفائهم بوقف اطلاق النار".

المستشار الرئاسي، قال ان المبعوث الأممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد، فشل في إقناع الحوثيين والرئيس السابق، بالذهاب إلى جولة ثالثة من المشاورات مع الحكومة المعترف بها دوليا.

بن دغر، اشار الى ان المبعوث الدولي لم يتمكن من اقناع الحوثيين وحلفائهم بالمشاركة في جولة المشاورات، التي دعت اليها الامم المتحدة.
اضاف: لم يتم حتى اليوم، تحديد مكان عقد اللقاء" قائلا ان "ما يحدث لا يوفر مناخا أفضل للمباحثات المقبلة".

بن دغر، وهو ايضا عضو في الوفد الحكومي الى المشاورات، ذكر في تصريحات لجريد الشرق الاوسط " أن الحكومة اليمنية، رحبت بإطلاق سراح المعتقلين من اليمنيين والسعوديين"٬ لكنه اتهم "الحوثيين وصالح بالتعامل مع قضايا الوطن وآلام الناس بشيء من الإسفاف وعدم الشعور بالمسؤولية".

اضاف: "لازالوا يتسلمون توجيهاتهم من طهران، ويدفعون بالكثير من الشباب الى المحرقة لأهداف خاصة".

واعتبر قضايا المعتقلين وفك الحصار عن تعز ليست شروطا لاستئناف الحوار، بل " اجراءات ملزمة لهم بموجب جدول الاعمال المتفق عليه، وبمنطوق مضمون قرار مجلس الامن الدولي".

وكان مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد، عقد امس السبت في العاصمة السعودية الرياض، مشاورات مكثفة مع المسؤولين والمفاوضين الحكوميين، ضمن التحضيرات الاممية لجولة محادثات جديدة بين اطراف النزاع اليمني.

ولد الشيخ احمد، عرض في اجتماعين منفصلين بنائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد بحاح، والفريق الحكومي المفاوض، نتائج مشاوراته مع الحوثيين وحلفائهم في حزب المؤتمر الشعبي، التي انتهت الخميس بصنعاء، دون تحديد موعد محادثات السلام المقبلة.

نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء، أكد حرص حكومته على الحوار والحل السياسي "لإيقاف نزيف الدم والاحتراب في اليمن" لكنه شدد حسب وكالة الانباء الحكومية، على أهمية التزام ما وصفها ب"المليشيات الإنقلابية، بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216، والإفراج عن كافة المختطفين السياسيين ورفع الحصار عن المدن، كبادرة لحسن النوايا".

المخلافي وهو رئيس الفريق الحكومي المفاوض، تمسك بضرورة تنفيذ الحوثيين وحلفائهم الالتزامات المتفق عليها في مباحثات سويسرا الشهر الماضي.

واشار الفريق الحكومي، الى اهمية "الإفراج عن المعتقلين السياسيين والسماح بدخول المساعدات الإغاثية للمناطق والمدن المحاصرة وعلى وجهة الخصوص مدينة تعز".

الجانب الحكومي، دعا الى مزيد من الضغط الدولي على حلفاء صنعاء "للوفاء بالتزاماتهم، وتهيئة الظروف لجولة مشاورات ناجحة تفضي لوقف معاناة اليمنيين".

ويسعى الوسيط الدولي الى موافقة الحكومة وحلفائها على اعلان جديد لوقف اطلاق النار ، طيلة ايام المحادثات المقبلة.

تعز:

*منظمة "أطباء بلا حدود" تعلن نجاحها في إيصال شحنة محدودة من الأدوية إلى المناطق المحاصرة بمدينة تعز، بعد خمسة أشهر من المفاوضات مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق التي تفرض حصارا خانقا على المدينة منذ نحو تسعة اشهر .

المنظمة الطبية الدولية، قالت في تغريدات عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "بعد خمسة أشهر من المفاوضات، تمكنت المنظمة من إيصال الإمدادات الطبية، إلى المنطقة المحاصرة في مدينة تعز اليمنية".
وأضافت "نحن ممتنون من تمكننا من إيصال المساعدات الطبية، إلى المستشفيات الرئيسية في المنطقة المحاصرة في تعز".

وتقول منظمات محلية ودولية، ان نحو 400 الف شخص من سكان المدينة، يعيشون وضعا انسانيا كارثيا، مع تعذر دخول المساعدات الانسانية الغذائية، والدوائية، الى المناطق الخاضعة لسيطرة حلفاء الحكومة.

وادى النزاع الدامي المتصاعد، والحصار المفروض على المدينة الى توقف37 مستشفى، ومنشأة صحية عن العمل، وفقا للجنة الطبية العليا في تعز التي حذرت الاسبوع الماضي من كارثة إنسانية، مع منع دخول أسطوانات الأوكسجين والأدوية والمستلزمات الطبية الى المستشفيات، لافتة الى عجزها عن إجراء حوالى 1000 عملية جراحية.

وخلال الايام الماضية، نفذ التحالف عمليات انزال جوي لشحنات من الادوية والمساعدات الطبية تزن نحو 12 طنا، في محاولة لتخفيف اثار الحصار المفروض على المدينة.

يأتي هذا في الوقت الذي اعتبرت فيه منظمة الصحة العالمية تلبية الاحتياجات الصحية للسكان في مدينة تعز" امر مثير للقلق بصورة خاصة".

المنظمة الدولية، اعلنت في بيان لها امس الجمعة عجزها منتصف الشهر الماضي، عن ادخال شاحنات مساعدات تحمل مواداً لازمة لعلاج الإصابات ومستلزمات طبية أخرى الى المدينة،" بما فيها 500 أسطوانة أكسجين، حيث تحتاج 6 مستشفيات عامة لهذه المساعدات بصورة عاجلة".

وقتل اكثر من 1500 مدني في تعز، بينهم 148 طفلا و135 امرأة جراء الحرب المتصاعدة في البلاد، منذ اواخر مارس الماضي.

*سلسلة غارات ليلية لطيران التحالف على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في منطقة الحرير وشارع الخمسين شمالي مدينة تعز.

وضربت غارات عنيفة مواقع الجماعة وحلفائها في محيط القصر الجمهوري، و مواقع اخرى متفرقة في الجند والحوبان عند الضواحي الشرقية للمدينة.

مأرب:

*التحالف يعترض صاروخا بالستيا اطلقه الحوثيون وحلفاؤهم نحو مقر القوات الحكومية والخليجية في محافظة مارب.

وكان الحوثيون، اعلنوا الليلة الماضية اطلاق صاروخ من نوع "توشكا" باتجاه معسكر البيرق، شرقي مدينة مأرب، حيث قالوا انه يضم غرفة عمليات، ومركز تحكم وسيطرة لقوات التحالف، وان الصاروخ "حقق هدفه موقعا قتلى وجرحى في صفوف القوات الغازية"، حسب ما ذكرت وكالة الانباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الجماعة .

لكن مصادر محلية وعسكرية منطابقة، اكدت ان بطاريات باتريوت، اعترضت الصاروخ، ودمرته قبل وصوله الى الهدف، دون حدوث اصابات.

ويأتي الهجوم الصاروخي الجديد على وقع التقدم الذي حققته القوات الحكومية بمساندة جوية كثيفة من الطيران الحربي ومروحيات الاباتشي غربي مدينة مأرب امس السبت، باستعادة ثلاث تلال هامة، كانت خسرتها بمواجهات مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق الاسبوع الماضي في جبل هيلان، اخر معاقل الجماعة المسلحة في مديرية صرواح.

صنعاء:

*اغتيال ضابط امن رفيع برصاص مسلحين مجهولين بالعاصمة اليمنية صنعاء، بعد ساعات من مقتل ناشط بجماعة الحوثيين بهجمات شبه يومية على قياديي الجماعة المسلحة التي تواجه حربا متشعبة من خصوم محليين واقليميين، منذ نهاية مارس الماضي.

شهود عيان، قالوا ان المسلحين اطلقوا النار على مدير نظم المعلومات في امن العاصمة العقيد محمد الضالعي، واردوه قتيلا في الحال، صباح اليوم الاحد، في دوار النصر شمالي العاصمة صنعاء، بينما كان في طريقه لإيصال ابنائه الى المدرسة.

وكان مسلحون مجهولون على متن دراجة نارية، هاجموا الليلة الماضية القيادي في جماعة الحوثيين، بشار المؤيد، بوابل من الرصاص، في شارع الزبيري وسط صنعاء، واردوه قتيلا على الفور، ثم لاذوا بالفرار.

وامس الاول الجمعة، قتل القياديان في الجماعة أبو علي الشامي، والشريف محمد الضمين، في مدينة اب وسط اليمن، والعاصمة صنعاء، على التوالي، بعد يومين من مقتل المحامي والناشط القانوني في جماعة الحوثيين فيصل الاسدي، بتفجير عبوة ناسفة، نسب لجماعة انصار الشريعة، ضمن موجة اغتيالات شبه يومية تشهدها صنعاء.

*سلسلة غارات لطيران التحالف على مقر جهاز الامن القومي شرقي العاصمة، وكتائب للحماية الرئاسية في محيط التلفزيون الرسمي شمالي صنعاء.
كما ضرب الطيران موقعا مفترضا للحوثيين في محيط الكلية الحربية، واستهدف بغارات جوية مصنعا للرخام كموقع مفترض للحوثيين، ومستودعات نفطية في منطقة ذهبان شمالي وغربي العاصمة.

وعاود الطيران الحربي اليوم الاحد، قصف مصنع للادوية، في منطقة سنحان، مسقط راس الرئيس السابق، كما استهدف الطيران مجمعا صناعيا في منطقة بني مطر، شرقي وشمالي صنعاء.

كما ضربت غارات جوية مواقع للحوثيين في منطقة الوتدة بخولان، ومنطقة الكسارة بهمدان شرقي وغربي صنعاء، كما استهدفت غارة جوية معاقل الرئيس السابق في منطقة جارف بمديرية بلاد الروس، جنوبي صنعاء، في جولة من اعنف الضربات الجوية التي هزت صنعاء وضواحيها.

وكانت القوات الحكومية بمساندة مقاتلين محليين حققت تقدما مكلفا في منطقة حريب نهم شرقي صنعاء، وصولا الى قرية "نملة" بعد وقت قصير من احكام سيطرتها الكاملة على جبل وتران، غربي سلسلة جبال صلب، حوالى 65 كم شرقي العاصمة اليمنية، وجاء هذا التقدم على وقع استمرار الاشتباكات، وتبادل القصف المدفعي مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في جبهة الفرضة على الطريق الممتد الى مدينة مأرب.

عدن

*مسلحون مجهولون يشنون في وقت مبكر من صباح اليوم هجوما بالاسلحة الرشاشة، وقاذفات الاربي جي، على معسكر الصولبان في محيط مطار عدن الدولي شرقي المدينة الساحلية الجنوبية على البحر العربي، حسب ما افادت مصادر عسكرية.

المصادر، قالت ان الهجوم اسفر عن اصابة ثلاثة من افراد حراسة المعسكر، ورابعة من حراسة المطار.

وامس السبت، قتل ثلاثة جنود، واصيب رابع بهجوم مسلح في مديرية الشيخ عثمان، بعد اقل من 24 ساعة على اغتيال ضابط سابق في الشرطة برتبة عقيد في نفس المديرية شمالي مدينة عدن، حيث تفرض السلطات حظرا ليليا للتجوال لاحتواء حالة انفلات امني تضرب المدينة الجنوبية، التي اعلنت عاصمة مؤقتة للبلاد.

حجة:

*استمرار المعارك بين قوات التحالف من جهة، والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة ثانية في جبهة الطوال، حيث يحاول حلفاء الحكومة التقدم باتجاه منفذ حرض الحدودي، مع استماتة مسلحي الجماعة في الحفاظ على مواقعهم بزرع مئات الالغام على خطوط التماس.

مصادر ميدانية، تحدثت عن مقتل اربعة جنود سعوديين، وعديد المسلحين الحوثيين في تلك المواجهات، فيما شن طيران التحالف 8 غارات جوية على تعزيزات عسكرية للحوثيين في مثلث عاهم شمالي مدينة حجة، كانت في طريقها الى منفذ حرض على الحدود مع السعودية .

على جبهة ميدي، حافظ التحالف على مكاسبه التي حققها مؤخرا بالسيطرة على اجزاء واسعة من الشريط الساحلي والميناء الاستراتيجي الذي يقول حلفاء الحكومة ان الحوثيين، كانوا يستخدمونه منفذا لتهريب السلاح من حلفائهم الاقليميين.
في الاثناء قالت مصادر اعلامية ان قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء عادل القميري، ومستشار وزير الدفاع اللواء علي حميد القشيبي ، زارا اليوم ميناء ميدي الاستراتيجي على البحر الاحمر شمالي غرب البلاد، حيث تمكنت القوات الحكومية من استعادته مؤخرا بدعم من قوات التحالف الذي تقوده السعودية .
وكان الرئيس اليمني، عين العقيد منصور ثوابة، قائدا لحرس الحدود، واللواء 82 في منطقة ميدي، وامر بترقيته الى رتبة عميد.

الجوف :

قوات التحالف تشن اكثر من 40 غارة جوية على مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية الغيل جنوبي محافظة الجوف على الحدود مع محافظة مأرب المجاورة.

اب :

*مقاتلات التحالف تشن سلسلة غارات عنيفة على معسكر الحمزة في منطقة ميتم بمديرية السدة جنوبي مدينة إب وسط اليمن.

البيضاء:

*اغتيال مدير امن محافظة البيضاء العميد عادل الخضر الاصبحي، بتفجير عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارتة حسب مصادر محلية.

*خمس غارات لطيران التحالف على منطقة رداع يقول الحوثيون انها استهدفت معهدا مهنيا وبئرا للمياه وسط محافظة البيضاء.

الحديدة:

* غارة لطيران التحالف على مواقع للحوثيين في مديرية الدريهمي جنوبي مدينة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر غربي البلاد.

عمران:

*الطيران الحربي يشن سلسلة غارات على مواقع الحوثيين في منطقة خيوان بمديرية حوث شمالي مدينة عمران التي مهد سقوطها بيد الجماعة منتصف 2014 الطريق لاجتياح العاصمة صنعاء.

غارة جوية على مواقع الحوثيين في جبل ضين شمالي صنعاء.

صعدة:

* غارتان لطيران التحالف على منطقة مران، معقل زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.