العراق

السلطات الأمريكية والعراقية تبحث عن 3 مخطوفين أمريكيين في العراق

فيسبوك
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

تبحث السلطات الأميركية والعراقية عن ثلاثة أميركيين خطفوا في العراق، وهم أول مجموعة من الأميركيين الذين يخطفون في هذا البلد المضطرب منذ سنوات.

إعلان

وخطف تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي سيطر على مناطق شاسعة من العراق في 2014، الآلاف وأعدم الكثيرين، كما قامت فصائل شيعية مسلحة معارضة للجهاديين الكثير من عمليات الخطف والقتل.

وصرح المتحدث باسم الخارجية جون كيربي "تلقينا تقارير عن فقدان مواطنين أميركيين في العراق"، وقال "نعمل بالتعاون الكامل مع السلطات العراقية لتحديد مكان هؤلاء الاشخاص واستعادتهم". وأضاف إن "سلامة وأمن المواطنين الاميركيين في الخارج هما أولوية قصوى لدينا"، دون أن يحدد عدد المخطوفين أو ظروف اختفائهم.

من جهته، أكد عقيد في الشرطة العراقية طلب عدم كشف هويته، أن ثلاثة أميركيين ومترجمهم العراقي خطفوا في جنوب بغداد. وأكد العقيد أن عملية البحث تتركز حاليا على جمع المعلومات الاستخباراتية.

وكان قد ذكر سابقا أن الخاطفين عناصر مليشيا يرتدون أزياء عسكرية. وعن الأميركيين قال "لا نعرف ماذا كانوا يفعلون".

وكانت السلطات العراقية لجأت الى الفصائل شبه العسكرية الشيعية المدعومة من إيران للمساعدة في مواجهة تنظيم "الدولة الاسلامية". وهذه الفصائل المعروفة باسم "الحشد الشعبي" لعبت دورا كبيرا في القتال ضد التنظيم المتطرف. إلا أنها متهمة كذلك بارتكاب انتهاكات بينها عمليات إعدام تعسفية وخطف وتدمير للممتلكات.

وكان قطريون وأتراك خطفوا مؤخرا في العراق، ولم يتعرض أميركي لخطف في العراق منذ سنوات. وكان آخرهم عيسى صالومي وهو أميركي من أصل عراقي فقد في بغداد في كانون الثاني ـ يناير 2010. وأفرجت عنه لاحقا جماعة "عصائب أهل الحق" الجماعة الشيعية التي تعد إحدى من القوى الرئيسية في "الحشد الشعبي".

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن