مصر ـ ثورة 25 يناير

إجراءات أمنية مشددة في مصر في ذكرى الثورة

شرطة مكافحة الشغب ( رويترز)
إعداد : مستجاب عبد الله

مع اقتراب الذكرى الخامسة لثورة 25 من يناير، كثفت قوات الأمن من إجراءاتها بشكل ملحوظ، وألقت القبض على عدد من النشطاء، الأمر الذي فسره البعض بأنه يعكس حالة القلق التي تعيشها السلطة في ظل وجود دعوات من البعض بالخروج يوم الخامس والعشرين من يناير المقبل.

إعلان

 

معَ بَدءِ العدِّ التنازلي للذكرى الخامسةْ لثورةِ الخامسِ والعشرينْ منْ ينايرْ، تقفُ قواتُ الامنْ على أهبةِ الاستعدادْ لتأمينِ البلادْ، فقدْ أغلقَتْ عدداً منَ المقاهي بوسطِ القاهرةْ، كما ألقَتْ القبضَ على عددٍ منَ الشبابِ المنتمينَ لحركاتٍ معارضةْ بينَها حركةُ السادسْ منْ أبريلْ، بعدَ اتهامِهمْ بالدعوةِ للتظاهرْ في ذكرى ثورةِ الخامسِ والعشرينْ منْ ينايرْ .وهو ما دانته منظمات حقوقية ، كما دشن نشطاء  هشتاج بعنوانْ "أنا شاركتُ في ثورةِ ينايرْ" للردِ على الحملاتِ الامنيةْ التي يقولونَ إنَّها تستهدفُ مؤيدينَ لثورةِ الخامسْ والعشرينْ منْ ينايرْ 
 
وأصدر عدد من الشخصيات العامة بيانًا يدينون فيه إجراءات القبض على عدد كبير من النشطاء السياسيين من قبل أجهزة الأمن، معتبرين أن النظام الحالي «يواصل السياسات نفسها التي قامت ضدها ثورة يناير».
 
وقّع على البيان 70 شخصية منهم المرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، والإعلامي الساخر باسم يوسف، والقيادي بالحزب المصري الديمقراطي، أحمد فوزي، والحقوقي جمال عيد، مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان، 
 
في المقابل أكد اللواء أبو بكر عبد الكريم المتحدث باسم وزارة الداخلية عبد الكريم،أن ما يتردد حول القبض على عناصر 6 إبريل عشوائيَا غير صحيح لأنه يتم القبض عليهم وفقا للإجراءات القانونية، مؤكدا أن الداخلية لا تقوم بالقبض على أي شخص عشوائيا.
 

 

إعداد : مستجاب عبد الله
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن