تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

أردوغان: "ستدفعون الثمن!"

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

"سيدفعون ثمن خيانتهم"، بهذه الكلمات حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الاربعاء الأكاديميين الذين وقعوا عريضة، تندد بالعنف الذي تتسم به عمليات الجيش المستمرة في جنوب شرق البلاد ذي الغالبية الكردية.

إعلان

وقال اردوغان في خطاب ألقاه أمام مسئولين في أنقرة "هل تعتقدون أنكم ستتمكنون من تهديد وحدة هذه الأمة والاستمرار في عيش حياة كريمة بفضل الراتب الذي تتقاضونه من الدولة، دون دفع الثمن ؟ هذا الزمن ولى"، مضيفا "في دولة قانون مثل تركيا، لا يحق لأكاديميين مزعومين يهددون وحدة الأمة بارتكاب جرائم. أنهم لا يتمتعون بحصانة".

وكطان أكثر من 1200 أكاديمي تركي وأجنبي قد وقعوا عريضة من اجل السلام، منددين بـ"المجازر" التي ترتكبها قوات الأمن التركية خلال العمليات التي تنفذها ضد متمردي حزب العمال الكردستاني في عدة مدن تخضع لحظر تجول.

وهاجم اردوغان هؤلاء واصفا إياهم بأنهم "خونة" وشركاء لـ"إرهابيي" حزب العمال الكردستاني، وتم فتح تحقيقات قضائية عدة في مختلف أنحاء البلاد، واتخذت بعض الجامعات تدابير تأديبية بحق الموقعين، كما قامت الشرطة باستجواب عشرين منهم، يوم الجمعة.

أثارت هذه الطرق استياء في تركيا والخارج، وندد معارضو أردوغان بالاعتداء على حرية التعبير، ولم يتم توقيف أي من الجامعيين منذ يوم الجمعة، لكن أردوغان عاد يوم الأربعاء ليكرر "ازدراءه" بموقعي العريضة الذين "يستهدفون بكراهيتهم قيم هذا البلد وتاريخه".

وأكد اردوغان أن عصر (تركيا القديمة) ولى، عندما كانت حفنة من المفكرين المزعومين تدير بلدا بكامله، على حد تعبير الرئيس التركي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.