تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سينما

رحيل المخرج الإيطالي إيتوريه سكولا.. أستاذ الفن الشاب أبداً

خلال مهرجان فينيسيا السينمائي 6 أيلول/سبتمبر 2013 (أ ف ب)

مخرج "يوم غير عادي"، "الحفل الراقص"، "الشرفة" رحل عن عمر يناهز 84 عاما. الإيطالي إيتوريه سكولا الذي تعاون مع أشهر النجوم وبدأ مسيرته الفنية في الخمسينات، توفي في قسم جراحات القلب في أحد أكبر المستشفيات في روما، وهو في حالة غيبوبة منذ يوم الأحد.

إعلان

وأثار نبأ وفاة سكولا ردود فعل كثيرة حيث أعرب رئيس الوزراء ماتيو رنزي عن حزنه لوفاة "أستاذ الفن هذا الذي عرف كيف يراقب بدقة إيطاليا ومجتمعها وتغيراتها"، وأشاد وزير الثقافة داريو فرانشيسكيني على "تويتر" بهذا "الرجل العظيم الذي حافظ على شبابه حتى آخر يوم من حياته".

سكولا أحد كبار المخرجين الإيطاليين، وعمل مع مارتشيلو ماستروياني وصوفيا لورين وفيتوريو غاسمان ونينو مانفريدي، وبرع في نقل قصص من المجتمع الإيطالي لمدة نصف قرن تقريبا، من سنوات الفاشية إلى بداية القرن الحادي والعشرين.

ولد إيتوريه سكولا في العاشر من أيار/مايو 1931 في تريفيكو في كامبانيا (جنوب غرب إيطاليا) وبدأ يؤلف السيناريوهات في الخمسينيات قبل أن يخوض مجال الإخراج سنة 1964 مع فيلمه الأول "سي بيرميتيته بارليامو دي دونيه" (إذا سمحتم، فلنتكلم عن النساء) الذي جمع كبار الممثلين في تلك الفترة مثل غاسمان وماستروياني ومانفريدي.

وبعد ثلاث سنوات أخرج فيلم "أونا جورناتا بارتيكولاري" (يوم غير عادي) الذي يروي قصة حب مستحيل بين مارتشيلو ماستروياني وصوفيا لورين مع خلفية سياسية حول النظام الفاشي في إيطاليا.

وانضم سكولا إلى الحزب الشيوعي الإيطالي وعين وزيراً للثقافة في حكومة الظل التي شكلها الشيوعيون سنة 1989 في إيطاليا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن