تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

اغتيال "أمير" في جبهة النصرة بريف إدلب

مؤيدون لجبهة النصرة في حلب 24 أيلول/سبتمبر 2014 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان مسلحين اغتالوا الاربعاء مسؤول جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة في مدينة اريحا شمال غرب سوريا.

إعلان

وقال المرصد ان "مسلحين اغتالوا أياد العدل أمير جبهة النصرة في مدينة أريحا بريف إدلب، ومحمد عبد الوهاب القيادي الاداري بالنصرة في المدينة نفسها عبر اطلاق النار على سيارة كانت تقلهما بالحي الغربي من المدينة، قبل ان يلوذوا بالفرار".

وحادثة الاغتيال هذه هي الاخيرة في سلسلة من عمليات الاغتيال طاولت مسؤولين في جبهة النصرة وحركة احرار الشام.

ويعتبر محللون ان النظام السوري قد يكون وراء سلسلة الاغتيالات هذه او تنظيم الدولة الاسلامية.

وقتل نحو عشرين قياديا في تنظيمات مسلحة معارضة منذ كانون الاول/ديسمبر الماضي في مناطق عدة من سوريا، خصوصا في محافظات حمص ودرعا وادلب.

ويسيطر "جيش الفتح" على محافظة ادلب وهو يضم تنظيمات كثيرة بينها بشكل خاص جبهة النصرة وحركة احرار الشام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.