تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حرب اليمن: الموجز المسائي ليوم 2016/01/22

اليمن: عشرات القتلى والجرحى بمعارك عبر الحدود وقلق دولي من استهداف الصحفيين

مقاتل حوثي خلف رشاشه (رويترز)

أطباء بلا حدود، تعلن مقتل سائق سيارة إسعاف تابعة للمنظمة الدولية، بغارة جوية في محافظة صعدة، أمس الخميس.

إعلان

 

وحسب منظمة أطباء بلا حدود، قتل خمسةأشخاص أحدهم سائق سيارة إسعاف يعمل لصالحها، وأصيب 35 آخرون بغارات للتحالف الذيتقوده السعودية في شمال اليمن، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس، عن المنظمةالإنسانية الجمعة.

واستهدفت الغارات في وقت متأخر من مساء الخميس، ثلاثا من قرىمحافظة صعدة، معقل المتمردين الشيعة شمالي البلاد، كما أوضحت ملاك شاهر المتحدثةباسم أطباء بلا حدود.

وقتل سائق سيارة الإسعاف الذي كان يعمل لأطباء بلا حدود،والمستشفى الجمهوري الحكومي في صعدة، فيما كان متوجها إلى احد المواقع التي أصابتهاالغارات، كما قالت المتحدثة للوكالة، لكنها لم تقدم مزيدا من التفاصيل.

وهذه هيالمرة الرابعة التي تستهدف فيها منشآت وطواقم لمنظمة أطباء بلا حدود، حيث ضربتقذيفة يعتقد أنها من مقاتلة حربية في 10 يناير الجاري، مستشفى شهارة بمديرية رازحمحافظة صعدة، الذي تدعمه المنظمة منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2015، ما أسفر عن مقتلخمسة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين.

وفي 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، دمرتغارة جوية مستشفى تدعمه بلا حدود  بمديرية حيدان في ذات المحافظة.
كما تعرض مركزاصحيا في محافظة تعز لقصف مماثل في ديسمبر الماضي، ما أدى إلى إصابة تسعة أشخاص.
 
*مقتل 51 حوثيا باشتباكات عنيفة مع قوات التحالف، لدى صدها محاولة تسلل للمقاتلين الحوثيين في منطقة جازان جنوبي السعودية.
 
قناة "الإخبارية السعودية" التي أوردت النبأ قالت، إن 51 متمردًا حوثيًا قضوا أثناء محاولتهم التسلل عن طريق قطاع الحرث في محافظة الخوبة بـجازان على الحدود الجنوبية بين السعودية واليمن.
*الاتحاد الدولي للصحفيين، ونقابة الصحفيين اليمنيين، يدعوان إلى الإفراج الفوري عن ثلاثة من موظفي شبكة الجزيرة، بينهم مراسلها في تعز حمدي البكاري.
 
وكانت الشبكة الإخبارية، أعلنت أمس الخميس عن انقطاع اتصالها بمراسلها في مدينة تعز، منذ مساء الاثنين الماضي، مرجحة اختطافه، وطاقمه المكون من الصحفي عبد العزيز الصبري، وسائقهما منير السبئي، بينما كانوا يعملون على تغطية يوميات الحرب الدائرة هناك، من احياء خاضعة لسيطرة اللجان الشعبية المسلحة المعروفة بالمقاومة، الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي.
 
ودعا الاتحاد الدولي للصحفيين، ونقابة الصحفيين اليمنيين، "الأطراف المتحاربة إلى بذل قصارى جهودها لسلامة الصحفيين، وفرض تدابير أمنية لحماية الإعلاميين العاملين في الميدان".
 
وحسب شبكة الجزيرة، ووسائل إعلام محلية، فقد شوهد البكاري، وهو أيضا عضو في مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين، لآخر مرة عند حوالي الساعة العاشرة والنصف من مساء الاثنين، بعد أن حضر وزملاؤه وجبة عشاء في منزل احد أصدقائهم ، وسط المدينة المحاصرة من تحالف الحوثيين وقوات الرئيس السابق.
وطالب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، جيم بوملحة، "بالإفراج الفوري عن طاقم الجزيرة".
ونوه بوملحة بالعدد المحدود من الصحفيين "الذين يخاطرون يوميا بحياتهم لإبلاغ العالم عن ما يحدث في اليمن".
أضاف:إننا قلقون للغاية من أن يكون زملاؤنا هدفا لمحاولات خبيثة تهدف لإسكات الصحافة كلية.
 
 نقابة الصحفيين اليمنيين، حملت في بيان لها "المقاومة في تعز، وقيادتها السياسية والميدانية، مسئولية مباشرة عن حياة الزميلين حمدي البكاري وعبد العزيز الصبري". وأعربت النقابة عن "رفضها الزج بالصحفيين في الصراعات المسلحة".
كما ذكرت بوجود 13 صحفيا، مازالوا معتقلين لدى جماعة الحوثي والقاعدة، مجددة المطالبة بسرعة إطلاق سراحهم.
 
و في 17 كانون الثاني/ يناير، قتل الصحفي اليمني مقداد مجلي بغارة جوية شنتها قوات التحالف الذي تقوده السعودي في العاصمة صنعاء، كما أعلنت قناة المسيرة التابعة للحوثيين اليوم الجمعة، وفاة مصورها هاشم الحمران متأثرا بإصابته بغارة في محافظة صعدة أمس الخميس.
 
وحسب الاتحاد الدولي ونقابة الصحفيين، قتل ما لا يقل عن 10 صحفيين يمنيين العام الماضي، مع سيطرة الحوثيين على العاصمة واندلاع الحرب الدامية، التي وضعت اليمن "كواحدة من البلدان الأكثر خطورة بالنسبة للصحفيين في العالم".
 
*محافظ الضالع فضل الجعدي يكشف عن ترتيبات لعملية عسكرية بمشاركة عشرة آلاف مقاتل من اللجان المسلحة المعروفة بالمقاومة الجنوبية، لاستعادة مدينة دمت شمالي المحافظة.
 
الجعدي قال في تصريحات لصحيفة السياسة الكويتية، ان ما بين عشرة آلاف إلى 11 ألف مقاتل من رجال "المقاومة الجنوبية سيتولون مهمة تحرير مدينة دمت، ومن ثم ستكون المدينة منطلقاً لهم للمشاركة في تحرير المحافظات الشمالية، بينها محافظتي إب والبيضاء".
 
حجة:
* اتساع المواجهات العنيفة عند الشريط الحدودي مع السعودية، في محاولة مستمرة من قوات التحالف من اجل تحقيق اختراق ميداني في جبهة حرض بدءا بالمنفذ الجمركي اليمني الممتد إلى معبر الطوال من الجانب السعودي.
 
مقاتلات التحالف استمرت باستهداف مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق في مديريات، بكيل المير، وحرض، وحيران، وميدي، على امتداد الشريط الحدودي لمحافظة حجة من الساحل الغربي على البحر الأحمر، وحتى الحدود مع محافظتي عمران وصعدة المجاورتين شرقا.
 
المواجهات اندلعت في الأثناء مع الحوثيين بين مدينة الخوبة السعودية، ومنطقة الملاحيط في محافظة صعدة، بعد أن شن الحوثيون وحلفاؤهم قصفا مدفعيا، وصاروخيا على مواقع لقوات التحالف جنوبي السعودية.
 
مصادر محلية، ذكرت أن الطيران الحربي، رد عنيفا على مصادر القصف في الاراضي اليمنية، مخلفا عديد القتلى والجرحى في أوساط المقاتلين الحوثيين، الذين يستميتون في إبطاء تقدم القوات الحكومية التي احتفظت بمكاسب الأيام الماضية بالسيطرة على منتزه وميناء وأجزاء من مدينة ميدي عند ساحل البحر الأحمر شمالي غرب اليمن.
 
إعلام الحوثيين تحدث في المقابل، عن مقتل 3 جنود سعوديين قنصا في موقع "برج الدود" الذي كان هدفا للقصف الذي شنه مقاتلو الجماعة على قوات التحالف في منطقة جازان جنوبي السعودية.
 
تعز:
*اغتيال قيادي بارز في حزب المؤتمر الذي يتزعمه الرئيس السابق وسط مدينة تعز.
مصادر إعلامية، قالت إن مسلحين مجهولين، اعترضوا محمد عبده المخلافي في حي القبة وسط المدينة، أثناء خروجه من منزله في طريقه لصلاة الجمعة، وأطلقوا عليه الرصاص، ثم لاذوا بالفرار.
 
*طيران التحالف يجدد غاراته على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، في المحافظة الإستراتيجية غربي البلاد.
واستهدفت الغارات مواقع للدفاع الجوي في محيط المطار القديم غربي مدينة تعز ، كما ضربت غارة جوية مواقع الحوثيين وحلفائهم في مدينة المخا الساحلية على البحر الأحمر .
 
*الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق المتمركزة في مديرية حيفان يقصفون بصاروخي كاتيوشا، مواقع مفترضة لحلفاء الحكومة باتجاه مدينة التربة مركز مديرية الشمايتين.
في الأثناء قال الإعلام الموالي لحلفاء الحكومة، إن اشتباكات وتبادل للقصف بين القوات الحكومية والحوثيين تدور في منطقة اﻻقروض بمديرية المسراخ، جنوبي شرق مدينة تعز.
كما استمرت الاشتباكات بين الجانبين في أحياء "الجحملية" و"ثعبات "و"الدعوة" و"كلابة" شرقي تعز،  و"البعرارة" و"وادي عيسى" غربي المدينة.
 
صنعاء:
* وفاة شخص متأثرا بجراحه، بالغارات الجوية العنيفة التي هزت مساء أمس الخميس، الضاحية الجنوبية للعاصمة.
وكانت مقاتلات التحالف قصفت مواقع عسكرية للقوات الموالية للرئيس السابق ومواقع مفترضة لجماعة الحوثيين جنوبي ووسط صنعاء، قبل أن يعود الهدوء الحذر إلى المدينة في أعقاب الانفجارات التي هزت العاصمة.
واستهدفت الغارات مستودعات أسلحة في محيط القصر الرئاسي، أعقبتها انفجارات عنيفة، وتطاير للأسلحة في الضاحية الجنوبية.
كما ضربت غارات أخرى مقر قوات الأمن الخاصة في محيط دار الرئاسة، وألوية الصواريخ بعيدة المدى في جبل عطان، جنوبي صنعاء.
 وأغار طيران التحالف أيضا على مواقع مفترضة للحوثيين في شارع 30 وسط العاصمة.
 
ب:
* مقتل أربعة مدنيين وإصابة 30 آخرين، بينهم 12 حالتهم خطيرة بانفجار عبوة ناسفة، زرعت في احد الأسواق الشعبية بمديرية حبيش، شمالي شرق المدينة.
 مصادر محلية، قالت إن عبوة ناسفة زرعت من قبل مجهولين وانفجرت وسط السوق المزدحم بالمواطنين في منطقة ظلمة مركز المديرية.
 
صعدة:
* الحوثيون يعلنون ارتفاع حصيلة ضحايا الغارات الجوية على مدينة ضحيان أمس الخميس، إلى 26 قتيلا.
 وكالة سبا الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين نقلت عن مصدر طبي في المحافظة، وفاة 7 من جرحى الغارات الجوية على مدينة ضحيان متأثرين بإصاباتهم الخطرة أمس الخميس، بينهم مصور تلفزيوني لقناة المسيرة التابعة للجماعة، ليرتفع عدد القتلى إلى 26 قتيلا وعشرات الجرحى.
 
وقتل في هذه الغارات القيادي الميداني البارز في جماعة الحوثيين، أحمد العجري وهو قيادي مقرب من زعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي، حسب مصادر محلية.
وكانت مقاتلات التحالف، استهدفت أمس الخميس، منزلا بمنطقة ضحيان، غير أن معظم الضحايا سقطوا عندما ضربت غارة جوية جديدة ذات المنطقة، بينما كان مسعفون يهرعون لإنقاذ المصابين بالغارات السابقة، ما أسفر عن الحصيلة الثقيلة من القتلى والجرحى.
 
ذمار:
*غارات جوية لطيران التحالف على مواقع مفترضة للحوثيين في منطقة بني أسعد بمديرية جبل الشرق بمحافظة ذمار.
 
مارب:
* طيران التحالف يشن 4 غارات جوية على مناطق متفرقة في مديرية صرواح آخر معاقل الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في محافظة مأرب الغنية بالنفط.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن