تركيا

بايدن ينتقد أسلوب حكم أردوغان من اسطنبول

جو بايدن في اسطنبول 22 كانون الثاني/يناير 2016 (أ ف ب)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

عندما يتم ترهيب وسائل الإعلام أو سجن الصحافيين ويتهم أكثر من ألف أكاديمي بالخيانة لمجرد أنهم وقعوا على عريضة فهذا لا يشكل مثالا جيدا" .

إعلان

هذا ما قاله نائب الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الجمعة، اليوم الأول من زيارته لاسطنبول، في لقاء مع ممثلي المجتمع المدني، نائب الرئيس الأميركي الذي كان يتحدث بحضور ستة أكاديميين ورؤساء تحرير وصحافيين أتراك مقربين من المعارضة، قال "إذا لم يكن بمقدوركم أن تعبروا عن رأيكم أو أن تنتقدوا سياسة أو تقدموا بديلا من دون خوف من الترهيب والعقاب فهذا يعني أن بلدكم لا يوفر لكم الفرص".

وتأتي تصريحات بايدن كرد شبه مباشر على هجوم يشن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان منذ الاسبوع الماضي في إطار حملة شرسة ضد الأكاديميين الذين وقعوا عريضة تندد "بمجازر" يقولون إن الجيش ارتكبها خلال مواجهات مع متمردين أكراد في مدن تركية خضعت لحظر تجول في جنوب شرق البلاد لاكثر من شهر.

الأكاديميون خضعوا للاستجواب والتوقيف وتعرض بعضهم لعقوبات تأديبية ما أثار الغضب في تركيا والخارج، حيث تتهم المعارضة ومنظمات غير حكومية أردوغان بالتسلط والسعي إلى أسلمة البلاد والتعرض لحرية التعبير.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن