تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سويسرا

إدارة مطار جنيف يفصل 31 عاملا لاشتباهها بـ "أفكارهم المتطرفة"

شعار مطار جنيف
نص : فراس حسن
2 دقائق

في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، وبدون إخطار مسبق، سحبت إدارة مطار جنيف بطاقة الدخول الممغنطة التي تتيح الدخول إلى مرافق المطار من حمال الحقائب محمد، ليصبح هذا العامل الفرنسي البالغ من العمر 33 عاماً عاطلا عن العمل فجأة وبدون مقدمات.

إعلان

هذا الوضع تعرض له 30 زميلا آخر لمحمد أغلبهم فرنسيون من أصل مغاربي أو تركي، وقد بررت إدارة المطار فعلتها هذه بأنها تشتبه بأنه هؤلاء الموظفون يحملون أفكارا متطرفة دون أن تقدم أي دليل يثبت اتهاماتها.

 

جمشيد بورانبير، سكرتير نقابة "الخدمات العامة السويسرية" علق على طرد هؤلاء العمال بالقول :"القرار يبدو تعسفيا" .

 

يبدو أن السويسريون يسيرون على خطى نظرائهم الفرنسيين إذا قالت إدارة مطار جنيف في معرض تبريرها لعملية الفصل الجماعية هذه بالقول" إن الشرطة الفرنسية أوقفت حمالين مثلهم في فرنسا" اشتبهت بهم الشرطة الفرنسية، علما أنه لا يوجد بين هؤلاء الموقوفين أي صاحب سوابق إجرامية.

 

إيمانويل لافيرسو، الوزيرة المكلفة بشؤون الأمن صرحت تعليقا على عملية الفصل الجماعية، بالقول إنه اعتبارا من شهر كانون الأول ـ ديسمبر العام الماضي فرضت معايير أمنية جديدة طبقت على 10 آلاف موظف خمسة آلاف منهم لديهم حق الوصول إلى مدرجات المطار دون أن تتحدث عن طبيعة هذه المعايير والإجراءات الجديدة.

المصدر: لوموند

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.