تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرطة الأوروبية

الشرطة الأوروبية تحذر:"تنظيم داعش يحضّر لهجمات أكثر تعقيدا و تنسيقا في أوروبا"

لقطة فيديو لرجل عرف عن نفسه باسم "أبو القعقاع" البلجيكي(رويترز)
3 دقائق

حذر مدير الشرطة الأوربية "يوروبول" روب وينرايت الاثنين 25 يناير/كانون الثاني الجاري من إمكانية حصول عمليات إرهابية جديدة في أوروبا يقوم بها تنظيم الدولة الإسلامية.و قال إن هذا التنظيم قام بتطوير "قدرات قتالية جديدة لشن حملة هجمات واسعة النطاق" تتركز بشكل خاص على أوروبا، مشيرا إلى أن الجهاديين يحضرون عمليات أخرى.

إعلان

 

اعتبر محللو الشرطة الأوروبية يوروبول أن تنظيم الدولة الإسلامية "يعدلهجمات جديدة في دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي وخصوصا فرنسا"، وذلك في تقرير قدمهوينرايت لمناسبة الإطلاق الرسمي في أمستردام للمركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب.
 
وأكد وينرايت أن "الخبراء الوطنيين اتفقوا على واقع أن ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية لديه الرغبة والقدرة على شن هجمات جديدة في أوروبا".
وأوضح التقرير أن "الهجمات ستركز بشكل أساسي على أهداف هشة (المجتمع المدني)بسبب الأثر الذي يخلفه ذلك" متحدثا عن "تغير في إستراتيجية تنظيم الدولة الإسلاميةالذي يريد التحرك بشكل عالمي".
 
 التقرير صيغ انطلاقا من ندوة بين خبراء من الدول ال28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبينظمت بعد ثلاثة أسابيع على اعتداءات باريس التي أوقعت في 13 تشرين الثاني/نوفمبرالماضي 130 قتيلا.
 
ويتحدث التقرير أيضا عن "تغير في طريقة عمل" التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في سورياوالعراق وأصبح قادرا الآن على شن "سلسلة هجمات معقدة ومنسقة بشكل جيد" حينما يشاءوفي أي مكان في العالم بفضل مقاتلين محليين يعرفون جيدا المنطقة التي يتواجدونفيها.
 
وتابع التقرير "يبدو أن قادة تنظيم الدولة الإسلامية لديهم حرية تكتيكية حينيختارون أهدافهم بهدف تكييف مخططاتهم بحسب الظروف المحلية المحددة ما يجعل الأمرأكثر صعوبة لقوات الأمن كي ترصد مثل هذه المخططات وكشف الأشخاص الضالعين في هذهالمرحلة المبكرة".
 
والمركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب في مقر "يوروبول" في لاهاي لديه حاليا 40محللا لكنه يملك بحسب وينرايت إمكانات يمكن تعزيزها في الأشهر المقبلة فيما تعهدتدول الاتحاد الأوروبي بتحسين تقاسم المعلومات بعد اعتداءات باريس.
 
وقال مدير الشرطة الأوروبية إن المركز "سيركز بشكل خاص على المجموعة المؤلفة من خمسة آلاف مواطنأوروبي أصبحوا متطرفين عبر مشاركتهم في النزاعات في سوريا والعراق وبينهم عدد كبيرعاد إلى مجتمعاتنا ويشكل خطرا أمنيا كبيرا".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.