مصر

حكم بالسجن 3 سنوات على الكاتبة فاطمة ناعوت بتهمة "إهانة الإسلام"

فاطمة ناعوت (فيسبوك)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

قضت محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء 26 كانون الثاني/يناير بالسجن ثلاث سنوات والغرامة 2000 جنيه على الكاتبة المصرية فاطمة ناعوت بتهمة "إهانة الإسلام" بعدما انتقدت قتل الحيوانات خلال عيد الأضحى، بحسب مصدر قضائي.

إعلان

وقال المصدر إن ناعوت كانت قد أحيلت إلى المحكمة في عام 2015 بعد أن كتبت عبارة "مجزرة سعيدة" بالانكليزية (Happy Massacre) على صفحتها الخاصة على فيسبوك في تشرين الأول/أكتوبر 2014 خلال عيد الأضحى.

وقال محامي ناعوت إن موكلته ستستأنف القرار وأضاف أنها "لن تسجن على الفور".

ناعوت قالت لوكالة فرانس برس في تعليقها على قرار المحكمة "هذا الحكم لا يحزنني لأن الذهاب إلى السجن غير مهم. أنا حزينة لأن جهود المصلحين ضاعت سدى".

ويقوم المسلمون (1.5 مليار حول العالم) خلال عيد الأضحى بالتضحية بالحيوانات وفقاً للتقاليد الإسلامية التي تروي قصة النبي ابراهيم الذي كاد يقتل ابنه اسماعيل لولا تدخل الملاك جبريل الذي اقترح عليه تقديم أضحية من الغنم بدلاً عنه.

وكانت فاطمة ناعوت قد كتبت في عام 2014 بالعربية على صفحتها على فيسبوك "مجزرة سنوية تتكرر بسبب كابوس أحد "الأنبياء" حول ابنه". وأضافت في المنشور الذي حذفته فيما بعد "وعلى الرغم من أن الكابوس قد مر على "النبي" وابنه، تدفع حيوانات عاجزة من حياتها ثمناً لهذا الكابوس المقدس".

وبحسب مصدر قضائي، فقد اعترفت ناعوت بكتابتها للمنشور لكنها نفت أن تكون قد قصدت من خلاله إهانة الإسلام.
وكانت محكمة مصرية قضت بسجن الكاتب إسلام البحيري عاماً واحداً بعد إطلاقه دعوات لـ"إصلاح الخطاب الإسلامي التقليدي".

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن