تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

وفاة عميد الصحافة العراقية فائق روفائيل بطي

فائق بطي (يوتيوب)

توفي عميد الصحافة العراقية ومؤرخها واحد مؤسسي نقابة الصحافيين العراقيين فائق روفائيل بطي عن عمر ناهز 81 عاما في مدينة اربيل في شمال العراق بعد صراع طويل مع المرض.

إعلان

وقال مدير تحرير صحيفة "المدى" العراقية اليومية علي حسين الثلاثاء "خسر الوسط الصحافي واحدا من رموز الصحافة العراقية واحد اعمدتها برحيل الصحافي الشهير فائق بطي بعد معاناة طويلة مع المرض".

واضاف ان "الراحل بطي صاحب اشهر مؤلفات صحافية اثرى بها عالم الصحافة العراقية والعربية، وكان مدرسة مهنية للعمل الصحافي المهني الملتزم".

وتوفي بطي امس الاثنين في مدينة اربيل، وفقا للمصدر.

ولد فائق بطي عام 1935 في بغداد واكمل دراسته الجامعية في الجامعة الاميركية في القاهرة عام 1959، ثم عاد الى البلاد وترأس تحرير جريدة "البلاد" وحصل بعدها على شهادة الدكتوراه من موسكو ويعد احد مؤسسي نقابة الصحافيين العراقيين.

تنقل بطي في سبعينات القرن الماضي بين الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا ودول اوربية اخرى قبل ان يعود الى العراق عام 2003 ويستقر في اربيل حيث عمل مشرفا على صحيفة "المدى".

واصدر الراحل فائق بطي خلال مسيرته الصحافية الممتدة لأكثر من نصف قرن، مؤلفات بينها "صحافة الاحزاب" و"الصحافة اليسارية" و"الصحافة العراقية في المنفى" و"ذاكرة وطن" و"موسوعة الصحافة العراقية" و"موسوعة الصحافة الكردية". كما اصدر كتابا عن سيرة حياة والده "روفائيل بطي"، احد الصحافيين العراقيين البارزين خلال القرن الماضي.

وعرف بطي الذي عمل في رابطة الكتاب والصحافيين والفنانين الديموقراطيين التي تأسست عام 1980 في بيروت، كاحد رموز النضال ضد نظام صدام حسين الدكتاتوري في العراق وخارجه واحد الشخصيات الثقافية التي واجهت قساوة حياة المنفى قبل عودته للبلاد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن