تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"الجنائية الدولية" تُحقق في "جرائم" القوات الروسية خلال الحرب مع جورجيا

جندي روسي على حاجز قرب الحدود مع أبخازيا 27 أيلول/سبتمبر 2008 (أ ف ب)

اجاز قضاة المحكمة الجنائية الدولية الاربعاء للمدعية بالتحقيق في الحرب الخاطفة التي اندلعت في اب/اغسطس 2008 بين جورجيا وروسيا للسيطرة على منطقة اوسيتيا الجنوبية.

إعلان

وتفتح المحكمة بذلك اول تحقيق حول جرائم مفترضة ارتكبتها القوات الروسية، وايضا اول تحقيق في نزاع غير افريقي.

وكانت المدعية فاتو بنسودة طلبت في تشرين الاول/اكتوبر 2015 الاذن في فتح تحقيق مؤكدة وجود ادلة على جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب ارتكبت.

وقالت المحكمة في بيان انها "وافقت على طلب المدعية فتح تحقيق حول الوضع في جورجيا".

واعتبر القضاة ان "هناك اساسا معقولا للاعتقاد" ان جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب بينها عمليات قتل واضطهاد ونهب قد ارتكبت بين الاول من تموز/يوليو والعاشر من تشرين الاول/اكتوبر 2008.

وكانت روسيا وجورجيا تواجهتا لمدة خمسة ايام في آب/اغسطس 2008 في حرب خاطفة انتهت بانتصار روسيا والسيطرة على اوسيتيا الجنوبية وهي منطقة جورجية انفصالية تدعمها روسيا.

واعترفت الرئاسة الروسية لاحقا باستقلال اوسيتيا الجنوبية.

وخلف النزاع مئات القتلى و120 الف نازح، بحسب حصيلة في آب/اغسطس 2008 للمفوضية العليا للاجئين.

وبحسب مكتب الادعاء فان السكان الاصليين لهذه المنطقة ذوي الاصول الجورجية "تقلص عددهم بما لا يقل عن 70 بالمئة".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن