تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اقتصاد

"آبل" تواجه تراجعاً خطيراً وغير مسبوق في مبيعات "آي فون"

أ ف ب

أكدت مجموعة "آبل" الاميركية الثلاثاء أن مبيعات هواتف "آي فون" مرشحة للتراجع خلال الربع الحالي بعدما شكلت لسنوات رافعة النمو لديها، ما سيمثل سابقة منذ اطلاق هذا المنتج سنة 2007.

إعلان

وقال المدير العام للمجموعة تيم كوك خلال مؤتمر مع محللين عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة "نعتقد أن وحدات "آي فون" ستتراجع خلال الربع الحالي" الذي ينتهي آخر اذار/مارس.

وأدلى كوك بهذه التصريحات خلال تقديم النتائج الخاصة بالربع الأخير من سنة 2015 والتي اظهرت نموا شبه معدوم لمبيعات هواتف "آي فون".

وخلال هذا الربع (مطلع تشرين الأول/اكتوبر حتى نهاية كانون الاول/ديسمبر)، وهو الأول في سنتها المالية، حطمت "آبل" الرقم القياسي الربعي بفضل بيعها 74،8 مليون جهاز "آي فون" في العالم. ومع ان هذا العدد يظهر تقدما طفيفا بالمقارنة مع مستوى 74،5 مليون جهاز مباع قبل عام، الا انه يشكل التقدم الأضعف منذ طرح أول نسخة من هذه الهواتف الذكية الشهيرة سنة 2007.

ومع أن شركة "آبل" لها منتجات شهيرة اخرى بينها جهاز كمبيوتر "ماك" وجهاز "آي باد" اللوحي وساعة "آبل ووتش" الذكية، لا تزال هواتف "آي فون" المصدر الأول لايراداتها اذ انها تستمر بالاستحواذ على اكثر من ثلثي رقم أعمال المجموعة خلال الربع الأخير من سنة 2015.

وتمثل مبيعات "آي فون" تاليا مصدر اهتمام كبير بالنسبة للمحللين الذين تحدثوا على نحو متزايد خلال الاسابيع الاخيرة عن تراجع محتمل في هذا الاطار نظرا الى الوضع الصعب على صعيد الاقتصاد الكلي والتباطؤ العام في النمو في السوق العالمية للهواتف الذكية.

وإضافة الى مبيعات "آي فون"، من المتوقع أيضا تسجيل تراجع في رقم أعمال "آبل" خلال الربع الحالي اذ تشير تقديرات المجموعة الى مستوى يراوح بين 50 و53 مليار دولار. هذا المنحى التشاؤمي مقارنة مع معدل توقعات المحللين سيمثل تراجعا واضحا مقارنة مع مستوى 58 مليار دولار المسجل قبل سنة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن