إسرائيل

تعزيز التعاون في مجال الطاقة بين إسرائيل وقبرص واليونان.. قد يزعج تركيا

الرئيس القبرصي اناستاسيادس (في الوسط ) ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو ورئيس الوزراء اليوناني تسيبراس في نيقوسيا ( رويترز 28-01-2016)
إعداد : مونت كارلو الدولية

احتضنت قبرص يوم الخميس 28 يناير 2016 اجتماعا ثلاثيا ضم الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسياديس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس وزراء اليونان الكسيس تسيبراس.

إعلان

 

وقد تمحور اللقاء  حول التعاون في مجال الطاقة بين هذه البلدان المتوسطية الثلاثة.
 
وأكدت البلدان الثلاثة أن التعاون يشكل الأساس للاستقرار في المنطقة في حين تبعد قبرص مائة كيلومتر فقط عن ساحل سوريا التي تشهد نزاعا داميا منذ خمس سنوات.
 
وبعد إبرام اتفاقات للتعاون حول الغاز في شرق المتوسط, بات التعاون في مجالات السياحة والموارد المائية يتصدر جدول الأعمال، وفق المتحدث باسم الحكومة نيكوس كريستودوليديس.
 
ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن تسيبراس قوله خلال اجتماع ثنائي مع نتانياهو في القدس الأربعاء 27 يناير 2016  إن "اللقاء ليس موجها ضد أحد. نحن نسعى لتحقيق مصالحنا ومصالح بلدان المنطقة"، في إشارة إلى تركيا، الشريك والخصم التاريخي لليونان.
 
وقال نتانياهو من جانبه "تعاوننا مع اليونان وقبرص قائم بذاته. انه لا يتوقف على جهودنا لتطبيع العلاقات مع تركيا".
 
وكانت تركيا حليفا إقليميا رئيسيا لإسرائيل قبل أن يختلف الجانبان اثر مهاجمة البحرية الإسرائيلية سفينة مافي مرمرة التركية أثناء توجهها إلى غزة في 2010 وقتل عدد من الناشطين الأتراك على متنها. ويخوض البلدان مباحثات سرية لتطبيع علاقاتهما.
 
وتعارض تركيا التي تحتل الجزء الشمالي من قبرص استخراج الغاز من الحقول البحرية قبل التوصل إلى اتفاق بين شطري الجزيرة المقسمة منذ أربعة عقود.
 
ودعت إسرائيل تركيا إلى احترام حق قبرص في استخراج الغاز الطبيعي وتجنب المزيد من التوتر في المنطقة.
 
وبعد أن عثرت إسرائيل على الغاز بالقرب من المنطقة التي تقوم فيها قبرص بالتنقيب، يتطلع البلدان للتعاون في مجال الطاقة وإمكان تصدير الغاز الإسرائيلي عبر قبرص إلى أوروبا.

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن