تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بلجيكا ـ ارهاب

الحكم على داعية إسلامي بلجيكي بالسجن 10 سنوات لتجنيده شبانا للقتال في سوريا

الداعية البلجيكي جان لوي دوني عام 2012 في ضاحية مولمبيك القريبة من بروكسل ( فيس بوك)

حكم على داعية إسلامي بلجيكي معروف يدعى جان لوي دوني يوم 29 يناير/ كانون الثاني 2016 بالسجن 10 سنوات لتجنيده شبانا مسلمين للقتال في صفوف الجهاديين في سوريا، بعد مثوله أمام إحدى المحاكم في بروكسل مع 13 متهما أخر.

إعلان

وكانت النيابة العامة طلبت إنزال عقوبة السجن لـ 15 سنة بحق هذا المواطن البلجيكي الذي اعتنق الإسلام ويطلق على نفسه اسم "جان لوي المطيع".
         
ويرتبط جان لوي دوني الذي يناهز الأربعين من العمر بمجموعة إسلامية صغيرة من "انتورب" تعرف باسم "الشريعة لبلجيكا". وكانت الشرطة تراقبه منذ 2009. وقد أدين بقيادة "مجموعة إرهابية" بحسب نص الحكم المؤلف من 122 صفحة استغرقت تلاوته ساعات عدة في قصر العدل في بروكسل الذي أحيط بتدابير أمنية مشددة.
         
كما دانت المحكمة أيضا 11 متهما آخر معظمهم غيابيا بعقوبات بالسجن تتراوح بين خمس سنوات و15 سنة بحسب وكالة الأنباء البلجيكية "بلغا". في المقابل قررت المحكمة تبرئة زوجة جان لوي دوني و"تعليق القرار" (تدبير في القانون البلجيكي يقع بين التبرئة والإدانة) بحق المتهم الرابع عشر وهو شاب ذهب لفترة قصيرة إلى سوريا في العام 2013.
         
وكان جان لوي دوني أسس "مطعم التوحيد" ووزع أطعمة على المحتاجين في قرب محطة الشمال للقطارات في بروكسل.
         
وتم توقيفه في ديسمبر/ كانون الأول 2013 بعد ثمانية أشهر من ذهاب تلميذين من بروكسل يبلغان 16 عاما من العمر إلى سوريا.
         
ويفيد التحقيق أن الفتيين كانا يترددان على مطعم التوحيد وان جان لوي دوني لم يكن يكتفي بتوزيع الوجبات بل كان يلعب أيضا "دورا أساسيا" في "تجنيد عدد كبير من الشبان بينهم عدد من القاصرين. وكان يحثهم على الذهاب إلى سوريا للقيام هناك بالجهاد المسلح".
         
وذكرت وكالة الأنباء البلجيكية أنه قال أثناء المحاكمة "إنني لا أتلاعب بل أتكلم مباشرة من القلب. أردت أن أتحدث عن الإسلام، وسجلت أشرطة فيديو. لكن الأمر يتوقف عند هذا الحد". كما قال "إن الشبان كان لديهم أصلا معتقدات عندما جاءوا إلى مطعم التوحيد".
         
وجان لوي دوني "المطيع" (وهو لقب يعني إطاعة الله في الإسلام) كان موضع ريبورتاجات متلفزة عدة ظهر فيها وهو يشرح عند مداخل الجامع كيف أن الديمقراطية والإسلام لا يتوافقان.
         
         

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.