تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

"آرتي" تعلّق تعاملها مع التلفزيون العمومي في بولندا

مبنى "آرتي" في مدينة ستراسبورغ الفرنسية 21 كانون الثاني/يناير 2013 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت قناة "آرتي" الفرنسية-الألمانية الجمعة 29 كانون الثاني/يناير 2016 أنها علّقت تعاملها مع التلفزيون العام البولندي TVP، والذي كانت تتشارك معه في إنتاج البرامج بشكل منتظم منذ عام 2001، وذلك بسبب القانون الجديد المثير للجدل حول وسائل الإعلام العامة في بولندا.

إعلان

وقالت القناة الثقافية، وهي مشروع مشترك فرنسي-ألماني، في بيان أنها لن تقوم بأي إنتاج جديد مشترك مع TVP "طالما أنها لا تضمن احترام حرية التعبير والتعددية واستقلالية التلفزيون العام في بولندا".

من جهته عبّر بيتر بودغوست رئيس "آرتي" وآن دوروبتي نائبة الرئيس في رسالة وجهاها إلى رئيس TVP جاسيك كورسكي عن الأسف الشديد لاتخاذ هذا القرار "في الوقت الذي تربطنا فيه علاقات هامة لمحطتنا مع بولندا".

وأضافا "نأمل في أن يعود العمل مجدداً وبشكل وثيق مع TVP خلال الأشهر القادمة".

وكانت الحكومة البولندية المحافظة قد وضعت موضع التطبيق سلسلة من الإصلاحات المثيرة للجدل بينها قانون صدر أواخر كانون الاول/ديسمبر 2015 حول الإعلام العمومي يضع التلفزيون والإذاعة تحت سيطرة السلطة التنفيذية ويسمح لهذه الأخيرة بتغير القيادات في وسائل الإعلام تلك.

وتثير هذه الإصلاحات التي نددت بها العديد من المنظمات الدولية قلق السلطات الأوروبية التي فتحت تحقيقاً في هذا الأمر لضمان أن "سيادة القانون غير مهددة في هذا البلد العضو".

وترتبط "آرتي" مع TVP منذ عام 2001 عبر اتفاق شراكة يندرج في إطار خطتها "إنتاج ونشر برامج ذات جودة عالية في أوروبا". وتقيم القناة علاقات مشابهة مع العديد من القنوات العامة الأوروبية.

وستطلق "آرتي" في الخريف القادم مجموعة من البرامج المترجمة إلى اللغة البولندية باسم "Arte polsku" الذي يضاف إلى مجموعات بلغات أخرى مثل "آرتي باللغة الإنجليزية" و"آرتي باللغة الاسبانية" أطلقت عام 2015 بفضل تمويل من الاتحاد الأوروبي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.