تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مقتل ضابط كبير في "الحرس الثوري الإيراني" في سوريا

العميد محسن قاجاريان بحسب صورة نشرتها وكالة فارس للأنباء (Fars News Agency)

قتل ضابط ايراني كبير في هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة حلب، شمال سوريا، وفقاً لما أعلنته وكالة أنباء "فارس" اليوم الخميس.

إعلان

وأضاف المصدر دون ان يحدد متى حدث ذلك ان "العميد محمد باكبور قائد القوة البرية التابعة للحرس الثوري نعى العميد محسن قاجاريان قائد لواء الامام الرضا الـ21 المدرع، الذي استشهد خلال مهمة استشارية في سوريا".

وتابع ان قاجاريان قتل "خلال مهمة استشارية في سوريا لدعم الجيش السوري وقوات المقاومة الشعبية في مواجهة داعش والارهابيين التكفيريين".

كما نشر نبأ مقتله على الموقع الالكتروني التابع لوزارة العدل الإيرانية.

وقد اعلنت وكالة فارس في وقت سابق مقتل ستة من المتطوعين الايرانيين خلال الايام الاخيرة في منطقة حلب.

وشن النظام السوري بدعم من القوات الجوية الروسية، في وقت سابق من هذا الاسبوع هجوما شمال حلب، وتمكن من قطع طريق الامداد الرئيسي بين الفصائل المعارضة وتركيا.

يذكر ان عددا من ضباط الحرس الثوري قتلوا منذ تشرين الاول/اكتوبر في سوريا، بينهم الجنرال حسين همداني، أحد كبار قادة جيش النخبة.

وتقدم ايران المساعدة العسكرية لنظام الرئيس بشار الاسد، بما في ذلك إرسال "مستشارين" و"متطوعين" ايرانيين وافغان وعراقيين، قتل حوالى المئة منهم منذ بداية تشرين الاول/أكتوبر 2015، وفقا لتعداد لوكالة فرانس برس.

ويتولى تنسيق عمليات "المستشارين" و"المتطوعين" الجنرال قاسم سليماني المسؤول عن العمليات الخارجية للحرس الثوري.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن