تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

فابيوس يتهم واشنطن بالغموض وعدم بذل جهود كافية في سوريا

فابيوس وكيري في نيويورك 29 أيلول/سبتمبر 2015 (أ ف ب)

اتهم وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الذي اعلن انه سيغادر منصبه الاربعاء، الولايات المتحدة، العضو الاساسي في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية، بأنها لا تبذل جهودا كافية في سوريا.

إعلان

وقال فابيوس في تصريح صحافي قبيل اعلانه عن استقالته من الحكومة، "ثمة غموض... بما في ذلك في اطار اعضاء التحالف. ولا اريد ان اكرر قول ما قلته مرارا، وخصوصا حول المحرك الابرز للتحالف، والاخرين ايضا. لكن ليس لدينا شعور بأنه تدخل قوي جدا".

ادلى فابيوس بتصريحاته، فيما تحاصر القوات السورية، بمساعدة من روسيا وايران، مدينة حلب (شمال) التي يسيطر مقاتلون معارضون على جزء منها.

واضاف فابيوس "ثمة اقوال، لكن الافعال مسألة اخرى".

وتشارك فرنسا في الغارات الجوية على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وفي سوريا، الى جانب طائرات التحالف.

واكد وزير الخارجية الفرنسي ايضا "بالتأكيد، على غرار الروس، شعر الايرانيون بذلك، لقد فهموا... واعاد بشار الاسد تشكيل قوته". ورأى ان الحل السياسي في سوريا يتطلب استقالة الرئيس السوري، المسؤول عن "260 الف قتيل في بلاده".

وقال فابيوس "يجب ان نقوم بجهود من اجل العودة الى مسار مقبول، وتركيز كل قوانا على داعش" (تنظيم الدولة الاسلامية). وكرر اتهام روسيا بأنها تستهدف "المعارضة المعتدلة" اكثر مما تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية، خلال غاراتها في سوريا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.