تركيا ـ إسرائيل

أردوغان عازم على تحسين العلاقات التركية الإسرائيلية

فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لمسؤولين يهود أميركيين أنه عازم على تحسين العلاقات مع إسرائيل وقال إن محادثات بهذا الشأن تجري في جنيف، بحسب ما أفاد هؤلاء يوم الأحد 14 فبراير-شباط الجاري.

إعلان

والتقى أردوغان ممثلين لمجموعة "مؤتمر رؤساء كبرى المنظمات الأميركية اليهودية" في أنقرة الثلاثاء الماضي ، بحسب ما أفاد مسؤولون كبار في المجموعة.

وصرح ستيفن غرينبرغ رئيس المجموعة اليهودية للصحافيين قبل مؤتمر صحافي في القدس أن أردوغان "تحدث عن تحسن في العلاقات بين تركيا وإسرائيل و(أعرب) عن أمله في استمرار هذا التحسن وأن تصبح العلاقات وثيقة أكثر".

ورفض مسؤولون إسرائيليون التعليق على ذلك، فيما قالت وزارة الخارجية التركية إنها لا تستطيع تأكيد حصول محادثات جديدة في جنيف الأسبوع الماضي أو نفيه.

وأكد مالكوم هونلين نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة اليهودية والذي حضر الاجتماع مع أردوغان أن الرئيس التركي تحدث معهم عن تلك المحادثات.

وقال "لقد تحدث بالتأكيد بطريقة إيجابية عن المفاوضات، وقال إن بعض القضايا تركت للمفاوضين في جنيف".

وكانت تركيا الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي، حليفة قريبة لإسرائيل. إلا أن العلاقات بينهما توترت في 2010 بعد أن اقتحمت القوات الإسرائيلية سفينة مساعدات تركية كانت متجهة إلى قطاع غزة.

ولكن تبين في كانون الأول/ديسمبر الماضي أن الجانبين التقيا وأجريا محادثات سرية لإعادة التقارب بينهما. وبرغم التصريحات التركية التي تفت أكثر من مرة وجود توجه جاد يخدم هذا المسعى، فإن غالبية المراقبين يرون أن هذه التصريحات موجهة للرأي العام الداخلي التركي وأنها تناقض كليا المساعي التركية الإسرائيلية لتعزيز العلاقات بين الطرفين.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم