سوريا

أوباما يدعو بوتين لوقف الضربات الجوية ضد المعارضة وفرنسا قلقة بشأن تدهور الأوضاع في الشمال

فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
2 دقائق

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مكالمة هاتفية نظيره الروسي فلاديمير بوتين لوقف الضربات الجوية التي تستهدف قوات المعارضة السورية المعتدلة التزاما بالاتفاق الدولي الذي تم التوصل إليه الخميس الماضي في ميونيخ، بحسب ما أفاد البيت الأبيض الأحد 14 فبراير-شباط الجاري .

إعلان

وشدد الجانبان على "أهمية إيصال المساعدات الإنسانية سريعا إلى المناطق المحاصرة في سوريا والبدء في وقف الإعمال العدائية على كل الأراضي الوطنية السورية".

وفي ختام الاتصال الهاتفي، "توافق (الرئيسان) على البقاء على اتصال في شأن العمل المهم للمجموعة الدولية لدعم سوريا".

وكانت 17 دولة وثلاث منظمات متعددة الأطرف بينها الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وإيران وتركيا والاتحاد الأوروبي قد اتفقت على "وقف الأعمال العدائية" في سوريا خلال أسبوع والشروع في إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.

لكن التصعيد العسكري في سوريا مستمر، وخصوصا في شمال البلاد حيث تواصل القوات النظامية وحلفاؤها هجومها بغطاء جوي روسي كثيف يستهدف بشكل خاص مواقع المعارضة التي توصف عادة ب" المعتدلة" أي التي لا تشمل الحركات الجهادية.

من جهة أخرى، دعت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان الأحد 14 فبراير الجاري إلى "الوقف الفوري للقصف" في سوريا،سواء من قبل النظام وحلفائه في مجمل أراضي البلاد، أو من قبل تركيا في المناطق الكردية

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم