تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جرائم حرب

باريس ولندن تشجبان دور روسيا في سوريا بعد "جرائم حرب"

مستشفى تابع لمنظمة أطباء بلا حدود في محافظة ادلب بعد أن تم قصفه بالصورايخ من طرف قوات النظام السوري (رويترز 16-02-2016 )

انتقدت فرنسا وبريطانيا دور روسيا في الحرب السورية وقالتا إنه ينبغي على موسكو وقف الصراع بدلا من تأجيجه وذلك بعدما قُتل العشرات من المدنيين في ضربات بصواريخ يوم الاثنين 15 فبراير- شباط 2016.

إعلان

 

 

وأبلغ وزير الخارجية الفرنسي الجديد جان مارك إيرولت الذياتهم الحكومة السورية وداعميها يوم الاثنين 15 فبراير 2016  بارتكاب جرائم حرب نوابالبرلمان أن الأمر العاجل هو حماية المدنيين.
 

وقال "ينبغي وقف كل القصف. غير مقبول استهداف المستشفيات والمدارس. هذه التصرفات انتهاك سافر للقانون الدولي."
وشدد وزير الخارجية الفرنسي على ضرورة احترام اتفاق ميونيخ.
 

وقال "بالطبع تحدثنا مع روسيا لكن لدينا طلبات وما نطلبه اليوم هواحترام الالتزامات المأخوذة في ميونيخ. لقد وافقت روسيا مثل غيرها منالشركاء على إنهاء الاقتتال ووقف القصف والسماح بدخول المساعدات الإنسانية.
 
وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في بيان ": الغارات الجوية المزمعة على مستشفيات في شمال سوريا في الأيام الأخيرة قدترقى إلى جرائم حرب وينبغي التحقيق فيها."
 

وأضاف البيان "أفزعني استمرار نظام الأسد ومن يدعمه فيقصف المدنيين الأبرياء رغم الاتفاق الخميس الماضي على وقف الأعمالالعدائية.. ينبغي على روسيا أن توضح (موقفها) نفسها وتظهر بتصرفاتها أنهاملتزمة بإنهاء الصراع وليس تأجيجه."

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن