أخبار العالم

فرقة أعضاؤها لصوص وقتلة وحراس سجن نافست نجوم العالم على جائزة "غرامي" العالمية

صفحة الفرقة على فيسبوك

قالت فرقة "زومبا بريزن بروجيكت" المؤلفة من سجناء لارتكابهم سرقات وجرائم قتل في سجن زومبا في ملاوي إنها "لا تشعر بالخيبة"، بعد الفنانة انجليك كيدجو من بنين عن البوم "سينغز" بجائزة "غرامي" العالمية لأفضل ألبوم في فئة "موسيقى العالم" في لوس انجليس حسب مسؤول السجون في ملاوي.

إعلان

وكانت فرقة "زومبا بريزن بروجكيت" مرشحة لنيل هذه الجائزة. وقال مدير سلطات السجون في ملاوي ليتل دينيزولو متينغانو الذي يدعم هذا
المشروع الخارج عن المألوف: "إنه كان لدينا أمل كبير، إلا أن النتيجة لم تخيب أملنا". وأضاف "كنا سعداء للغاية لأنها المرة الأولى التي تُرشح فيها مجموعة من السجناء لنيل جائزة غرامي".

وأصدرت الفرقة المؤلفة من مدانين بجرائم قتل وسرقة وحراس سجن ألبومها الأول في كانون الثاني ـ يناير 2015 بعنوان "آي هاف نو افريثينغ هير".

ويضم الألبوم 20 أغنية غالبيتها بلغة شيشيوا المحلية. وقد سجلت داخل السجن في أستوديو أقيم قرب مشغل نجارة.

وأعرب مدير السجون عن فخره لكون الفرقة نافست "فنانين موهوبين ومخضرمين".

وقال إن الترشيح "غّير حياة السجناء، وبات الناس خارج السجن ينظرون إلى السجناء على أنهم بشر".

وأضاف متينغانو "هذه الفرقة لديها مستقبل وستستمر في العزف لأن الموسيقى تهدئ الطباع".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم