روسيا

روسيا تتهم تركيا بتجنيد مقاتلين لصالح تنظيم "الدولة الإسلامية"

فيسبوك
2 دقائق

اتهمت روسيا تركيا بمساعدة تنظيم "الدولة الإسلامية" في تجنيد مواطنين من الاتحاد السوفياتي السابق للقتال في سوريا في رسالة وجهتها الخميس 18 شباط ـ فبراير الجاري، إلى مجلس الأمن الدولي.

إعلان

وتأتي هذه الاتهامات فيما يزداد توتر العلاقات بين البلدين على خلفية الأزمة السورية. وقد سبق لموسكو أن كررت اتهامها أنقرة بتسهيل عبور الجهاديين الأجانب حدودها في اتجاه سوريا.

وورد في الرسالة المؤرخة في العاشر من شباط ـ فبراير الجاري، أن "ممثلين لتنظيم الدولة الإسلامية، بمساعدة أجهزة الاستخبارات التركية، أقاموا شبكة واسعة في أنطاليا التركية لتجنيد أشخاص وصلوا إلى تركيا من دول الاتحاد السوفياتي السابق بهدف السماح بمشاركتهم في النزاع السوري وربما نقلهم إلى روسيا".

وتحدد الرسالة أسماء العديد من "المجندين" القادمين من قرغيزستان وأذربيجان والقوقاز الروسي.

وأضافت الرسالة أن التجنيد حصل ـ خصوصا ـ في سجون تركية، إذ كان المجندون يعرضون على المعتقلين الذين يوافقون على "ممارسة أنشطة إرهابية"، الاستفادة من خدمات محام وإمكان "عقد اتفاق" مع القضاء التركي.

وتابعت موسكو في رسالتها إلى مجلس الأمن "في أيلول ـ سبتمبر 2015، نُقلت مجموعة من ألف مقاتل في تنظيم الدولة الإسلامية وصلوا من بلدان في أوروبا وآسيا الوسطى من تركيا إلى سوريا عبر معبر غازي عنتاب" الحدودي.

كذلك، اتهمت موسكو في رسالتها أجهزة الاستخبارات التركية بأنها ساعدت منذ نهاية كانون الأول ـ ديسمبر 2015 في تنظيم نقل مقاتلين لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا إلى اليمن عبر تركيا، وذلك في طائرات عسكرية تركية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم