تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

مصر: محكمة عسكرية تقضي بالسجن المؤبد على طفل لم يبلغ 4 أعوام بالخطأ

فيسبوك

نقلت مواقع مصرية عن محامين يدافعون عن متهمين بالقضية المعروفة إعلاميا بـ "اقتحام مبنى المخابرات العامة ومديرية الصحة" أن محكمة عسكرية عاقبت طفلاً في الرابعة من عمره بالسجن المؤبد.

إعلان

وكان المحامي محمود أبوكف قد قال إنه بالرغم من تقديمه شهادة ميلاد الطفل أحمد منصور قرني لمحكمة غرب القاهرة العسكرية، قبل جلسة الحكم، إلا أنها لم تأخذ بها، حسب قوله، وحكمت على الطفل أحمد بالسجن المؤبد ضمن المتهمين الآخرين في القضية.

وكانت المحكمة قد أصدرت حكما غيابيا في القضية رقم 280 التي تعود إلى عام 2014 على 104 متهمين بينهم الطفل أحمد منصور، بالإضافة إلى أحكام بالمؤبد على 12 متهما حضورياًً .

 

وقد أثار الحكم بالسجن المؤبد غيابيا والذي ورقد فيها اسم الطفل أحمد منصور قرني موجة واسعة من الانتقادات للقضاء المصري على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر.

ولكن محمود حمدي المحامي في القضية رقم 280 التي حكم فيها الطفل أحمد منصور خطأً، قال في تصريحات خاصة بموقع "بداية" المصري إن اسم الطفل ورد خطأ في تحريات الأمن الوطني عن المتهمين بالقتل والتخريب في مظاهرة لجماعة الإخوان بالفيوم، مؤكدا أن الأمن ألقى القبض على والده وكتب اسمه خطأ باسم ابنه وحققت النيابة مع والده وأخلت سبيله ولم تصحح الاسم في أمر الإحالة إلى المحكمة وأصدرت المحكمة حكمها على الاسم الخطأ بالمؤبد .

 

وقال حمدي إن شرارة هو اسم العائلة وقد ذُكر في قرار الإحالة وهو غير موجود في شهادة الميلاد، مؤكدا على أنه خطأ مادي وارد في القضايا وكان يجب أن تصححه النيابة خاصة وأنها حققت مع والده في القضية وأخلت سبيله على ذمة القضية.
وأضاف أن المحكمة لم تسجن الطفل وهو ليس محبوسا الآن ولكنه حكم غيابي خطأ على الطفل حسب الاسم الموجود في أمر الإحالة، والمفروض أن يكون الحكم على والده المتهم في القضية.

 

ويظهر اختلاف الاسم في شهادة ميلاد الطفل والاسم الموجود في قرار الإحالة، فالاسم موجود في شهادة الميلاد أحمد منصور قرني أحمد علي بينما الاسم في قرار إحالة النيابة أحمد منصور قرني شرارة.

 

ويذكر أن تقريرا للمنظمة العربية لحقوق الإنسان ومقرها في العاصمة البريطانية لندن كان قد أصدر تقريرا حول المعتقلين السياسيين في السجون المصرية في عام 2015، وقد فاق عدد المعتقلين حسب التقرير 17 ألف معتقل بينهم 235 قاصراً على الأقل.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن