أخبار العالم

مجلة بولندية تعرض لقرائها "الاغتصاب الإسلامي لأوروبا"

من غلاف المجلة
3 دقائق

في واقعة قد تكون الأكثر جرأة وصراحة ومباشرة (وربما عنصرية) في التعبير عن غضب البعض في أوروبا من توافد أعداد من المهاجرين واللاجئين، خصصت مجلة "wSieci" البولندية حيزاً هاماً من عددها الأخير لمسألة اللجوء والهجرة في أوروبا وعنونت على الغلاف "الاغتصاب الإسلامي لأوروبا".

إعلان

ولا تترك المجلة الأسبوعية أي مجال للتأويل أو الشك في نواياها وأفكارها تجاه اللاجئين والمهاجرين. فصورة الغلاف هي لسيدة شقراء ترتدي علماً أوروبيا وتهاجمها أياد سمراء محاولة انتزاع لباسها وإذلالها والتحرش بها، في إشارة على ما يبدو إلى حادث ليلة رأس السنة في كولونيا الألمانية.

"الاغتصاب الإسلامي لأوروبا"

داخل العدد، تقدم المجلة لقرائها ملفاً كابوسياً خاصاً حول "المستقبل القاتم لأوروبا يغزوها الأجانب". من بين عناوين المواد يظهر مثلاً "جحيم أوروبا" و"هل تريد أوروبا الانتحار؟" اللذان لا يتركان، مرة أخرى، أي مجال لمحاولة التبرير للمجلة. أما افتتاحية العدد التي وقعتها الصحفية ألكسندرا ريبينسكا فترسم صورة لأوروبا في حالة حرب مع الإسلام "منذ 14 قرناً" وتشرح أن العالم يشهد "صراع حضارات هائل في دول أوروبا العجوز".

ولم تنس المجلة مهاجمة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ذات السياسية الأكثر انفتاحاً تجاه الهجرة واللجوء، والتي اتهمتها المجلة بالإصغاء إلى "جماعات الضغط الصناعية الألمانية" المهتمّة باليد العاملة المهاجرة الرخيصة.

وتدعم مجلة wSieci المحافظين البولنديين المعادين لأوروبا ممثلين بحزب "الحق والعدالة" منذ وصولهم إلى السلطة في البلاد في تشرين الأول/أكتوبر 2015.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم