النمسا

النمسا تطبق نظام الحصص اليومية لدخول اللاجئين

لاجئون يحاولون ركوب القطار في مقدونيا (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

بدأت النمسا، يوم الجمعة، في تطبيق قرار الحصص اليومية لدخول اللاجئين إلى أراضيها، وهو القرار الذي كانت قد أعلنت عنه في فيينا يوم الأربعاء.

إعلان

اعتبارا من الساعة الثامنة، بتوقيت غرينتش، لم تعد النمسا تسمح بدخول أكثر من ثمانين طالب لجوء يوميا، ومرور 3200 عبر أراضيها، وينبغي على جميع هؤلاء التقدم إلى مركز شبيلفيلد على الحدود مع سلوفينيا حيث يخضعون لإجراءات معقدة.

ويأتي هذا الإجراء بينما يتراجع تدفق اللاجئين بسبب الأحوال الجوية السيئة، حيث أعلن الناطق باسم الشرطة المحلية فريتز غرونديغ إنه "لم يصل أي مهاجر منذ الساعة الحادية عشر، بتوقيت غرينتش من يوم الخميس بسبب الطقس الرديء.

وكانت الحكومة النمساوية قد بررت هذا الإجراء بفرض حصص يومية، بعجز الاتحاد الأوروبي عن احتواء تدفق المهاجرين لفترة طويلة، وعن التفاهم حول آلية دائمة لتوزيع اللاجئين، كانت قد اقترحتها ألمانيا.

المفوض الأوروبي المكلف الهجرة ديمتريس افراموبولوس انتقد القرار النمساوي بحدة، معتبرا أنه "يتناقض بشكل واضح" مع القانون الأوروبي, وهو رأي اعترضت عليه فيينا بشدة وقالت أنها لن تعود عن هذا الإجراء، وتقول النمسا، التي عززت إجراءات المراقبة في 12 نقطة حدودية مع سلوفينيا وايطاليا، أنها لا تستطيع استقبال أكثر من 37 ألفا و500 طلب لجوء جديد هذه السنة، بعد أن سجلت تسعين ألف طلب العام الماضي، وهو عدد يتجاوز بقليل 1٪ من عدد سكان هذا البلد الذي يضم 8.5 ملايين نسمة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم