تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

دي ميستورا: لا يمكن الدعوة إلى محادثات في جنيف في الموعد المقرر مسبقا

فيسبوك

اعتبر موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا في مقابلة أجرتها معه صحيفة "سفينسكا داغبلاديت" السويدية، الخميس 19 شباط ـ فبراير الجاري، أن تحديد تاريخ 25 شباط ـ فبراير لاستئناف مفاوضات جنيف حول سوريا غير واقعي.

إعلان

وقال دي ميستورا "لا يمكنني واقعيا الدعوة إلى محادثات جديدة في جنيف في 25 شباط ـ فبراير لكننا ننوي القيام بذلك قريبا".

وأضاف الموفد الأممي "نحن بحاجة إلى عشرة أيام حتى نستعد ونرسل الدعوات، والمحادثات يمكن أن تكلل بالنجاح إذا ما استمرت المساعدات الإنسانية وإذا ما توصلنا إلى وقف لإطلاق نار".

وكانت الأمم المتحدة قد علقت في الثالث من شباط ـ فبراير المفاوضات بين ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة في جنيف حتى 25 شباط ـ فبراير لعدم إحراز أي تقدم بعد بضعة أيام على بدئها.

وسيعرض دي ميستورا الأربعاء 25 شباط ـ فبراير الحالي، نتائج جهود الوساطة التي قام بها على مجلس الأمن الدولي.

وكانت المجموعة الدولية لدعم سوريا التي تضم الدول الخمس الكبرى في مجلس الأمن وتركيا ودولا عربية اتفقت خلال اجتماع في ميونيخ في جنوب المانيا، يوم الجمعة الماضي على خطة لوقف المعارك في سوريا خلال أسبوع وتعزيز إيصال المساعدات الإنسانية.

غير أن الأمل في إحلال هدنة بات شبه معدوم مع مواصلة تركيا قصفها على مناطق كردية في سوريا وتكثيف روسيا دعمها الجوي للنظام السوري.
ودعت تركيا الثلاثاء16 شباط ـ فبراير الجاري، إلى تدخل عسكري بري مع حلفائها في سوريا.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.