إسرائيل

خلاف حول بناء بلدة درزية جديدة في موقع معركة حطين بين صلاح الدين الأيوبي والصليبيين

(الصورة من فيسبوك)
إعداد : مونت كارلو الدولية

تثير خطة حكومية إسرائيلية لبناء بلدة درزية جديدة على أنقاض الموقع الذي شهد معركة حطين التاريخية بين الصليبيين وصلاح الدين الأيوبي، غضبا كبيرا لاسيما بين السكان الدروز.

إعلان
 
وتتعرض خطة حكومة بنيامين نتانياهو اليمينية لانتقادات واسعة من المؤرخين والمزارعين داخل الطائفة الدرزية التي يفترض أن تفيد من المشروع.
 
ويقول منتقدو المشروع إن بناء بلدة درزية في المنطقة الواقعة في الجليل يهدد الكنوز الأثرية والمناظر الطبيعية المرشحة لدى منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة للانضمام إلى قائمة مواقع التراث العالمي.
 
أقرت عملية إقامة القرية الدرزية الجديدة في يناير- كانون الثاني الماضي من قبل مجلس التخطيط والبناء في إسرائيل بضغط من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وقال هذا الأخير إنها المرة الأولى التي ستقام فيها قرية درزية جديدة في إسرائيل منذ عام 1948، علما أن المرحلة الأولى من هذه الخطة تنص على بناء 400 وحدة سكنية.
 
لكن المشروع المثير للجدل يلقى معارضة متنامية في أوساط الأقلية الدرزية داخل إسرائيل لسببن اثنين هما :
 
أولا : أن مشروع القرية الجديدة سيقام على أنقاض قرية فلسطينية مهجرة
ثانيا : أن البديل الأكثر قبولا بالنسبة إلى الدروز في إسرائيل هو توسيع 16 قرية درزية قائمة لإعادة عشرات آلاف الدونمات المصادرة منها للبناء عليها بالإضافة إلى أن التجمع السكني المخطط له بعيد عن التجمعات السكنية الدرزية القائمة في الجليل والكرمل.
 
زياد حلبي مراسل مونت كارلو الدولية في القدس

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن