تركيا

يرفع قضية ضد زوجته لشتمها أردوغان فتطلب الطلاق

مناصر لحزب العدالة والتنمية التركي في اسطنبول 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قدم رجل تركي دعوى قضائية ضد زوجته لأنها تشتم الرئيس رجب طيب اردوغان كلما شاهدته على التلفاز، بحسب ما نقلت صحيفة "يني سافاك" المؤيدة للحكومة.

إعلان

وذكرت الصحيفة أن الرجل البالغ أربعين عاما واسمه علي، طلب من زوجته مرارا الكف عن شتم اردوغان ولم تكن تستجيب.

وفي إحدى المرات ضاقت الزوجة ذرعا فقالت له "سجل الشتائم وارفع دعوى قضائية ضدي"، ففعل ذلك.

وقال علي "لطالما حذرتها وسألتها لم تفعل ذلك، فرئيسنا فعل اشياء جيدة لتركيا".

ومنذ انتخاب اردوغان رئيسا في آب/أغسطس 2004، تتوالى الملاحقات القضائية بتهمة شتمه، وهي تستهدف صحافيين وفنانين واشخاصا عاديين.

وتتهم المعارضة اردوغان بأنه ذو ميول استبدادية.

وقال علي "اقسم انه لو كان أبي من شتم الرئيس لما كنت لأغفر له، وكنت لأرفع دعوى ضده".

وتوجهت الزوجة أيضا إلى القضاء طالبة الطلاق بعد زواج استمر ثلاث سنوات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم