سوريا

الأسد أبلغ بوتين استعداده لتنفيذ وقف إطلاق النار

بوتين والأسد في موسكو 20 تشرين الأول/أكتوبر 2015 (أ ف ب)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أعلن الكرملين أن الرئيس السوري بشار الأسد أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء 24 فبراير 2016 بأن حكومته مستعدة للمساعدة في تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا.

إعلان

وأضاف الكرملين أن الرئيسين أكدا على أهمية قتال تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة والجماعات "الإرهابية" الأخرى "بشكل متواصل وبلا هوادة.

وأفاد الكرملين في بيان صدر اثر مكالمة هاتفية بين الرئيسين أن الأسد "أكد بصورة خاصة أن الحكومة السورية على استعداد للمساهمة في تنفيذ وقف إطلاق النار".

وتابع البيان ان الأسد اعتبر ان الهدنة التي يفترض ان تبدأ منتصف ليل الجمعة السبت تشكل "خطوة مهمة نحو تسوية سياسية للنزاع".

غير ان الرئيسين "أشارا الى اهمية التصدي بلا هوادة لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وغيرهما من المجموعات الإرهابية الأخرى المصنفة كذلك من الأمم المتحدة".

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" خبرا مماثلا.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية افاد الثلاثاء في بيان عن قبول الحكومة السورية "بوقف الأعمال القتالية، على أساس استمرار الجهود العسكرية بمكافحة الإرهاب ضد تنظيم داعش وجبهة النصرة والتنظيمات الإرهابية الاخرى المرتبطة بها وبتنظيم القاعدة وفقا للإعلان الروسي الأمريكي".

وأبدت الحكومة السورية في البيان "استعدادها لاستمرار التنسيق مع الجانب الروسي لتحديد المناطق والمجموعات المسلحة التي سيشملها هذا الوقف طيلة مدة سريانه".

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين 22 فبراير 2016 ان روسيا "ستفعل كل ما يلزم" لكي تتقيد سوريا باتفاق وقف إطلاق النار، مبديا الأمل في ان "تفعل الولايات المتحدة الشيء نفسه" مع الفصائل السورية المسلحة المعارضة.

وجاء الإعلان عن وقف إطلاق النار بعد ثلاثة أسابيع من فشل المفاوضات السورية في جنيف بين وفدي الحكومة والمعارضة.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن