الاتحاد الأوروبي

البرلمان الأوروبي يدعو إلى حظر بيع الأسلحة للسعودية

البرلمان الأوروبي (أرشيف)
3 دقائق

طالب البرلمان الأوروبي يوم 25 فبراير الجاري بحظر تسليم الأسلحة للسعودية منتقدا ضرباتها الجوية في اليمن والحصار البحري المفروض على هذا البلد والتي أوقعت "آلاف القتلى".

إعلان

 

وفي قرار تم تبنيه بغالبية كبيرة خلال جلسة في بروكسل طلب النواب الأوروبيون من وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني "تبني مبادرة ترمي إلى فرض حظر على الأسلحة الأوروبية إلى السعودية".
         
ودان النواب "الغارات الجوية للتحالف الذي تقوده السعودية والحصار البحري الذي تفرضه على اليمن وأسفرت عن سقوط آلاف القتلى وزادت من أضعاف استقرار البلاد".
         
وفي بيان أعربت منظمة "العمل ضد الجوع فرنسا" الإنسانية عن ارتياحها "لاتخاذ الاتحاد الأوروبي أخيرا موقفا من هذه الأزمة، إحدى اخطر الأزمات في العالم حاليا".
                 
وتقود الرياض منذ آذار/مارس 2015 تحالفا عربيا سنيا في اليمن لمحاربة المتمردين الحوثيين الشيعة المدعومين من إيران.
         
واستولى الحوثيون من معقلهم في صعدة (شمال) على مناطق عدة منها العاصمة صنعاء. ومقر الحكومة المعترف بها من الأسرة الدولية في عدن (جنوب) حتى وان كان القادة الرئيسيون يقيمون في معظم الأوقات في الرياض لأسباب أمنية.
         
وأوقع النزاع في اليمن أكثر من 6100 قتيل معظمهم من المدنيين وحوالي 30 ألف جريح بحسب الأمم المتحدة.
         
الولايات المتحدة  هي أول مزود للسعودية بالأسلحة مع مبيعات بلغت 90 مليار دولار بين عامي 2010 و2014 بحسب الكونغرس. لكن الدول الرئيسية في الاتحاد الأوروبي سلمت أيضا مؤخرا قنابل ومعدات أو وقعت عقود تسلح بمليارات اليورو.
         
وبحسب منظمة "افاز" غير الحكومية التي جمعت مذكرة نشرتها على الانترنت 750 ألف توقيع، أجازت بريطانيا في 2015 بيع مقاتلات وقنابل بايف واي الموجهة.
         
ووقعت فرنسا في تشرين الأول/اكتوبر 2015 عقودا مع السعودية في المجالين البحري والعسكري بقيمة تزيد عن 10 مليارات يورو بحسب المنظمة غير الحكومية.
         
وأعربت الامم المتحدة مطلع كانون الثاني/يناير عن قلقها لاستخدام قنابل عنقودية في اليمن من قبل التحالف العربي بقيادة الرياض مؤكدة أنها تلقت"معلومات مقلقة" حول استخدامها خلال الغارات على مناطق سكنية ومبان مدنية في صنعاء في السادس من كانون الثاني/يناير.
         
وحذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرياض مذكرا بان ذلك "يمكن أن يرقى إلى جريمة حرب".
        
         
         
      

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم