انتخابات رئاسة "الفيفا" 2016

انتخابات الفيفا: ما هو وزن الاتحادات القارية الخمسة؟

(أرشيف رويترز)

في السباق الأخير من انتخابات الفيفا لاختيار رئيس جديد يخرج الاتحاد العالمي لكرة القدم من الأزمة القوية يتخبط فيها بعد تهم الفساد التي طالت هذه المؤسسة العريقة، يبدو أن دور الاتحادات القارية سيكون حاسما بين المرشحين لخلافة جوزيف بلاتر المستقيل من رئاسة الفيفا. فما هي موازين القوى بين الاتحادات الخمسة التي تشكل مجموع 209 من الأصوات ولصالح من سيكون التصويت؟

إعلان
تملك إفريقيا أكبر عدد من الأصوات - 54 صوتا- ، ويعتبر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أهم الاتحادات في الفيفا نظرا لعدد الأصوات. كما تملك القارة الإفريقية مواهب كروية مميزة أثرت عبر التاريخ في البطولات الأوروبية والعالمية. ويرى المراقبون أن إفريقيا قد تكون وراء البحريني الشيخ سلمان خاصة بعد توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ونظيره الآسيوي. غير أن بعض الدول الإفريقية أعلنت أنها ستصوت للأوروبي جياني إنفانتينومثل دولة جنوب السودان علما أن جياني قام بجولة قادته إلى عدة دول افريقية قادرة على حشد اتحادات وطنية افريقية لصلحه وذلك قبل انتخابات الرئاسة بأيام
  

 أما أوروبا فلها 53 صوتا، وهي القارة التي تدور فيها أهم البطولات العالمية. تملك أوروبا أكبر قوة اقتصادية في عالم كرة القدم. يحاول الأوروبيون الحفاظ على المكانة التي يحتلونها في الفيفا منذ نشأته وذلك عبر انتخاب الرئيس المقبل في شخص جياني إنفانتينو الذي له حظوظ كبيرة للفوز بالرئاسة.
  
أما آسيا فهي تملك 46 صوتا، غير أنه لا يحق التصويت إلا لـ 44 فقط بسبب إيقاف الكويت وأندونيسيا من قبل الفيفا. وحسب المختصين في الشأن الرياضي، فإن القارة الآسيوية قد تكون المكان المناسب في المستقبل لازدهار هذه اللعبة الشعبية خاصة أن أكبر بلدين في العالم من حيث عدد السكان أي الصين والهند بدآ في جلب لاعبين عالميين إلى بطولاتهما المحلية.ومن المفروض أن تصوت البلدان الآسيوية لفائدة البحريني الشيخ سلمان الذي يرأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.  
 
ستكون أصوات اتحاد الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) الـ 35  محل أنظار الجميع نظرا لاتهامات بالفساد طالت بعضا من المسؤولين فيه. وقد تكون أصوات هذا الاتحاد هي التي ستعطي الفوز لأحد المرشحين.
 
وأخيرا نجد  اتحاد اوقيانيا (11 صوتا) ثم اتحاد أمريكا الجنوبية (10 أصوات) الذين طلب أغلب أعضائه التصويت لفائدة الأوروبي جياني إنفانتينو
         
كيف ستتم عملية التصويت؟ 
         
يخرج من السباق بعد الجولة الأولى من التصويت المرشح الذي يحصل على العدد الأقل من الأصوات.
         
ومن غير المرجح أن يحصل أي مرشح على الثلثين لحسم الرئاسة من الجولة الأولى (أي أكثر من 137 صوتا) نظرا لعدد المرشحين.
         
وتشير توقعات الخبراء إلى أن الفائز بالرئاسة سيحسم من الجولة الثانية التي ستضم المرشحين المتبقين، حيث يكفي أي مرشح الحصول على نصف عدد الأصوات زائد واحدا للفوز، أي 104 أصوات.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن