تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن الموجز المسائي 28/02/2016

اليمن: هجوم على قصر معاشيق الرئاسي وغارات عنيفة في صنعاء وتعزيزات حكومية إلى حجة

رويترز

اشتباكات عنيفة بين قوات من الحماية الرئاسية، ومسلحين جنوبيين في محيط قصر معاشيق الرئاسي بمدينة عدن التي اعلنتها السلطات عاصمة مؤقتة للبلاد .

إعلان

مصادر محلية، قالت لمونت كارلو الدولية ان مسلحين ينسبون أنفسهم للجان الشعبية المعروفة بالمقاومة، شنوا هجوما مسلحا على القصر الرئاسي الحصين في منطقة معاشيق، للمطالبة بتعويضات لضحايا الهجوم الانتحاري الذي ضرب بوابة قصر معاشيق في يناير الماضي، وخلف ستة قتلى غالبيتهم من اللجان الشعبية الجنوبية التي شاركت في القتال الى جانب القوات الحكومية ضد تحالف الحوثيين والرئيس السابق.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة أربعة أشخاص من الجانبين، في وقت كانت تستعد فيه القوات الحكومية لاستبدال حراس من اللجان الجنوبية باخرين من قواتها المدربة في معسكرات التحالف، في محاولة لتأمين القصر الرئاسي الذي غادره الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته مجددا، الى مقر اقامتهما المؤقت في العاصمة السعودية الرياض، تحت ضغط المخاوف من هجمات ارهابية وشيكة.

المواجهات توسعت الى أحياء مجاورة ، فيما شهدت المنطقة تحليقا مكثفا لمروحيات الاباتشي التابعة لقوات التحالف ، حسب ما ذكر سكان محليون، بينما تحدثت مصادر عن تدخل قوات اماراتية خاصة، لفض الاشتباكات وتهدئة الموقف.

 

*البرلمان العربي، يدعو البرلمان الاوروبي الى سحب قراره المطالَب بحظر تصدير الأسلحة إلى السعودية، على خلفيه تدخلها العسكري في اليمن .

رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان اعتبر القرار "غير منطقي" ، وقال انه يشجع "الجماعات المسلحة في الخروج على الشرعية"، مذكرا ان التدخل العربي والإسلامي في اليمن جاء بطلب من الحكومة والرئيس الشرعي للبلاد لمواجهة من وصفهم بـ "الارهابيين الحوثيين الذين انقلبوا على الشرعية، وروعوا وقتلوا اليمنيين" حد تعبيره.
وكان البرلمان الأوروبي صوت الخميس على قرار يطلب من دول الاتحاد حظر توريد اسلحة الى السعودية التي تقود تحالفا عسكريا ضد الحوثيين والرئيس السابق في اليمن.

وجاء في حيثيات قرار البرلمان الأوروبي ،"ان الغارات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية والحصار البحري الذي تفرضه على اليمن، أدت إلى وفاة الآلاف، وتسبب في زيادة معدلات عدم الاستقرار في البلاد".
وقتل اكثر من 6000 شخص، واصيب نحو 35 ألف آخرين في غضون عام واحد من عمر النزاع في اليمن ،وثمة أكثر من 2.7 مليون نازح من ديارهم وفقا للامم المتحدة.

وتتهم منظمات محلية ودولية التحالف الذي تقوده السعودية بـ"ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، ترقى الى جرائم حرب" بهجماتها البرية والجوية في اليمن.

وقبيل انطلاق جولة جديدة من المحادثات بشأن تطبيق معاهدة تجارة الأسلحة في جنيف غدا الاثني، دعت منظمة العفو الدولية الى وقف بيع الأسلحة للسعودية، التي قالت انها تستخدمها بهجماتها ضد المدنيين في اليمن.

لحج:

*اللجان الشعبية الجنوبية، المعروفة بالمقاومة الجنوبية تعلن اعتقال شخصين، قالت أنهما على علاقة بعملية اغتيال شيخ السلفية ورئيس معهد دار الحديث في محافظة لحج الجنوبية عبدالرحمن العدني.
وكان مسلحون مجهولون على متن سيارة فتحوا النار على المرجع السلفي البارز في المحافظات الجنوبية، وأردوه قتيلا في الحال بالقرب من منزله في منطقة الفيوش على الطريق المؤدي الى مدينة عدن المجاورة.
وحسب سكان محليين فان عناصر من اللجان الشعبية الجنوبية وطلاب المعهد، القوا القبض على المسلحين بعد عملية ملاحقة باتجاه مدينة عدن المجاورة .

تعز:

* طيران التحالف يشن 6 غارات جوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في منطقة الهمشة وشارع الستين شمالي شرق مدينة تعز، على وقع توسع دائرة المعارك الى مناطق جديدة في مديرية جبل حبشي جنوبي غرب المدينة.
مصادر اعلامية موالية للحكومة، قالت ان القوات الحكومية صدت محاولة تقدم للحوثيين باتجاه مواقع استراتيجية مطلة على منطقة الضباب عند الضواحي الجنوبية الغربية لمدينة تعز بهدف تأمين الطريق الرئيس الممتد بين تعز و مدينة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر غربي البلاد .

صنعاء:

*غارات مكثفة لطيران التحالف على اهداف عسكرية وموقع متقدمة للحوثيين في محيط العاصمة اليمنية صنعاء .
الطيران الحربي استهدف بسلسلة غارات عنيفة مواقع مفترضة للحوثيين في مديرية خولان ، كما ضربت عارات جوية معسكر الجميمة التابع للحرس الجمهوري، في مديرية بني حشيش شرقي العاصمة.
وخلال الساعات الاخيرة كثف طيران الحربي من غاراته على أنحاء متفرقة من مديرية نهم في اعنف ضرباته الجوية منذ انتقال المعارك الى جبهة صنعاء، حيث رصد الاعلام الموالي للرئيس السابق اكثر من 100 غارة جوية خلال 24 ساعة الاخيرة.

واستهدفت الغارات الجديدة، مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مناطق،ملح، و بران ومسورة ، حيث لاتزال المعارك هناك على اشدها في محاولة مستميتة من القوات الحكومية لتحقيق اختراق ميداني صوب العاصمة.
وقتل 30 شخصا على الاقل، واصيب العشرات ، بغارة جوية استهدفت أمس السبت، سوقا شعبيا في المديريةالاستراتيجية عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية، حيث تتمركز هناك قوات حكومية مدعومة من التحالف، استعدادا للتقدم نحو العاصمة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ سبتمبر 2014.
ويواجه حلفاء الحكومة الذين تمكنوا مؤخرا، من التقدم الى معسكر فرضة نهم على بعد نحو 55 كم شرقي العاصمة، صعوبات كبيرة في مواصلة شق طريقهم نحو المدينة ،مع استماتة المقاتلين الحوثيين وحلفائهم في الدفاع عن مواقعهم هناك، فضلا عن الخسائر البشرية الكبيرة التي أضيفت الى جبهات مآرب، وحجة، والجوف، وباب المندب، حيث يفتقد مقاتلو الحكومة للتدريب والسلاح لمعارك بدأت تأخذ مسارا أشبه بحرب العصابات.
و ضربت غارات جوية مواقع الحوثيين في مديرية ارحب المجاورة لنهم، عند المدخل الشمالي الغربي للعاصمة، كما عاود طيران التحالف استهداف ألوية الحماية الرئاسية في محيط دار الرئاسة جنوبي صنعاء.

مأرب:

* الحوثيون يتهمون قوات التحالف باستخدام قنابل سامة في قصف مواقع الجماعة المسلحة بمديرية صرواح غربي مدينة مأرب .
وكالة الانباء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، قالت ان الطيران الحربي شن اليوم ثماني غارات جوية على مناطق متفرقة في صرواح مستخدما قنابل دخانية سامة.
في الاثناء اعلن الحوثيون عن تدمير أربع آليات مدرعة تابعة للقوات الحكومية اثناء محاولة تقدم باتجاه منطقة الجدعان عند الاطراف الشمالية الغربية لمحافظة مأرب.

البيضاء:

*طيران التحالف يقصف مقر اللواء 139مشاه في مدينة رداع وسط محافظة البيضاء، دون انباء عن سقوط ضحايا.

عمران:

*سلسلة غارات عنيفة على مواقع مفترضة للحوثيين شمالي محافظة عمران على الطريق الممتد بين العاصمة صنعاء ومعاقل الجماعة في صعدة.
الحوثيون اعلنوا رصد 14 غارة جوية لطيران التحالف على مديرية حوث، دمرت محطة للغاز المنزلي ومزارع للدواجن ، كما ضربت غارات اخرى معهدا تقنيا بمدينة عمران، التي مهد سقوطها بايدي الجماعة المسلحة منتصف 2014 ،الطريق لاجتياح العاصمة اليمنية صنعاء.

صعدة:

* القوات البرية السعودية تشن قصفا صاروخيا على مواقع للحوثيين في مديريات شدا ورازح والظاهر الحدودية، فيما استهدفت مروحيات الاباتشي منطقتي القمع والمخروق باكثر من 30 صاروخا، حسب اعلام الجماعة .

حجة:

* الطيران الحربي يواصل غاراته المكثفة على مديريات حيران وحرض وميدي شمالي المحافظة الحدودية مع السعودية ، مع استمرار المعارك الطاحنة بين قوات التحالف من جهة والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة اخرى،على طول الشريط الحدودي .

وفي وقت سابق اليوم، تمكن الحوثيون من صد محاولة تقدم لقوات التحالف باتجاه مدينة ميدي، تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية جديدة للقوات الحكومية الى هذه الجبهة الملتهبة، حسب ما نقلت وكالة الانباء الحكومية عن قائد عسكري رفيع.
وكشف المصدر العسكري، ان التعزيزات من شأنها تغيير مسار المعارك، واستعادة مناطق جديدة لا تزال تحت سيطرة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق والتقدم باتجاه محافظة الحديدة.

ورغم الاسناد الجوي والبري والبحري الكبير ، يواجه حلفاء الحكومة صعوبات كبيرة بالتقدم في هذه الجبهة، مع استماتة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في الحفاظ على مواقعهم بالمديريتين الاستراتيجيتين.

وتكافح القوات الحكومية منذ اسابيع من اجل استعادة مدينة ميدي، في الوقت الذي حافظت فيه على مكاسبها بالسيطرة المحكمة على ميناء المدينة الاستراتيجي الذي تقول قوات التحالف انه كان منفذ رئيس لتهريب السلاح الى معاقل الحوثيين في محافظة صعدة المجاورة من حلفائهم الإقليميين.

وتسعى القوات الحكومية الى السيطرة على مديرية ميدي الساحلية، لتكون مقرا لعملياتها العسكرية، عند الساحل الغربي على البحر الاحمر، وفقا لما اعلنته مصادر في القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي.

اب:

* تحليق مكثف لطيران التحالف في اجواء مديرية المخادر شمالي مدينة اب، وسط انباء عن اطلاق الحوثيين صاروخ بالستي من المنطقة صباح اليوم الاحد.
سكان محليون قالوا ان المنطقة شهدت اهتزازا ودوي انفجار عنيف، صاحب انطلاق صاروخ يرجح ان يكون باليستيا.

الحديدة:

*الطيران الحربي يشن غارة جوية على مديرية الخوخة الساحلية على البحر الاحمر، يقول الحوثيون انها استهدفت مطعما شعبيا، في منطقة القطايا جنوبي مدينة الحديدة، دون أنباء عن وقوع ضحايا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن