أخبار العالم

نجوم ومشاهير يتعرضون لكسور ورضوض وجروح في "برنامج واقع" بريطاني

إلى اليمين السباحة الأولومبية ريبيكا أدلينغتون، إلى اليسار الممثلة البريطانية ساره هاردينغ (فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

اضطر ستة من المشاركين في برنامج تلفزيون الواقع البريطاني "ذي جامب" (القفزة) إلى الانسحاب بعد تعرضهم لإصابات في أقل من شهر في إطار هذه المسابقة التي ينبغي فيها على مشاهير ونجوم سابقين في مجال الرياضة القفز من منصة ثلجية.

إعلان

ففي الحلقة الخامسة التي تبث مساء الأحد 28 شباط ـ فبراير الجاري، عبر محطة "تشانل 4" يأتي دور ساره هاردينغ للانسحاب.

وأوضحت الممثلة والعضو في فرقة "غيرلز آلاود" السبت 27 شباط ـ فبراير الجاري، عبر تغريدة أنها أصيبت في "أحد أربطة العظم" وعليها أن تغادر بأسف برنامج "ذي جامب" بعدما خضعت لتمارين قاسية على مدى ستة أسابيع.

وساره هاردينغ هي سادس مشارك يضطر إلى مغادرة البرنامج الذي يصور في جبال الألب النمسوية ويبث منذ 31 كانون الثاني ـ يناير.

واعتبرت صحيفة "ذي غارديان" أن "ذي جامب" هو "أخطر برامج التلفزيون". والإصابات ليست بطفيفة. فبطلة الجمباز بيث تويدل الفائزة بميدالية في أولمبيا لندن 2012 اضطرت إلى الخضوع لعملية جراحية في العنق بعدما سقطت خلال التمرين.

أما السباحة الأولمبية السابقة ريبيكا ادلينغتون فقد أصيبت في الكتف خلال إحدى القفزات. وقالت إن الألم الذي أصيبت به "كان أسوأ من الآلام المخاض".

وقد أصيبت الممثلة تينا هوبلي (44 عاما) بكسرين في الذراع فيما تعرض الممثمل مارك - فرانسيس فانديلي لكسر في الكاحل.

واضطر الداء لينفورد كريستي البطل الاولمبي السابق في سباق المئة متر إلى الانسحاب حتى قبل بدء التصوير بسبب إصابة في الفخذ لم يتعاف منها كليا.

وأوشك لاعب الركبي الدولي السابق بن كوهين على الانسحاب لولا تمتعه بالشجاعة والتفاني.

فقد لجم سقوطه بـ "وجهه" ما أدى إلى فقدان لاعب الركبي الضخم اثنين من  أسنانه ووضعت له عشرين غرزة. إلا أنه قرر مواصلة البرنامج.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم