تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

عملية واسعة للجيش والمليشيات السنية والشيعية في صلاح الدين ضد تنظيم "داعش"

مقاتلون من ميليشيا "الحشد الشعبي" الشيعية قرب بغداد 29 شباط/فبراير 2016 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

بدأت القوات العراقية بدعم من الميليشيات الشيعية وابناء العشائر عملية واسعة النطاق الثلاثاء لاستعادة مناطق في محافظة صلاح الدين، شمال بغداد، من سيطرة الجهاديين وفقا لبيان رسمي.

إعلان

وافاد البيان "انطلقت عند السادسة من صباح اليوم (...) عمليات كبرى لتطهير جزيرة سامراء" الواقعة على بعد 110 كلم شمال بغداد.

واكد مشاركة "قوات من الجيش وجهاز مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية وقوات الحشد الشعبي باسناد مدفعي وجوي من القوة الجوية العراقية".

لكن ضابطا في الجيش اكد "دعم طيران التحالف الدولي" للعملية.

ومناطق غرب سامراء من الاماكن التي يستغلها تنظيم الدولة الاسلامية للتحرك بين محافظات صلاح الدين والانبار ونينوى.

واوضح الضابط وهو برتبة عقيد انه "سيتم استخدام اسلحة ثقيلة ومتوسطة بمساندة طيران الجيش وطيران التحالف الدولي".

واضاف "سيشارك سبعة الاف عسكري من مختلف الصنوف في العملية بمساندة الحشد الشعبي وابناء العشائر".

وتابع المصدر ان "العملية ستنطلق من مدينة سامراء وحتى مناطق شمال غرب بيجي (200 كلم شمال بغداد) لتحرير المناطق التي يسيطر عليها داعش في غرب محافظة صلاح الدين".

وتشن قوات عراقية بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن عمليات في مناطق متفرقة في شمال وغرب البلاد، لاستعادة السيطرة على مناطق تخضع لسيطرة التنظيم المتطرف.

ورغم ذلك، ما يزال تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على مناطق مهمة بينها الموصل ثاني مدن العراق، بعد هجومه الكاسح في حزيران/يونيو 2014.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.