تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الأمم المتحدة تعلن عن مقتل العشرات بينهم مدنيون في ليبيا في الشهرين الماضيين

عناصر من ميليشيا "فجر ليبيا" قرب صبراته 28 شباط/فبراير 2016 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت بعثة الأمم المتحدة قتل 28 مدنيا في ليبيا في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير عام 2016 نتيجة أعمال العنف في هذا البلد الذي يشهد نزاعا مسلحا على السلطة وخطرا جهاديا متصاعدا.

إعلان

وقالت البعثة في بيان الأربعاء 2 مارس 2016 تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه إنها قامت "خلال الفترة الممتدة من 1 كانون الثاني/يناير إلى 29 شباط/فبراير 2016 بتوثيق وقوع ما يربو على 66 إصابة في صفوف المدنيين من ضمنها 28 حالة وفاة و38 إصابة وذلك خلال سير الأعمال العدائية في جميع أرجاء ليبيا".

وأضافت البعثة في أول حصيلة مفصلة لها تتناول أعداد ضحايا أعمال العنف في ليبيا، أن من بين القتلى خمسة أطفال وست نساء, مشيرة إلى أن معظم الوفيات تسبب بها "القصف، بما في ذلك من خلال مدافع الهاون والمدفعية".

وقتل بحسب البعثة 14 مدنيا في مدينة بنغازي (ألف كلم شرق طرابلس) التي تشهد منذ نحو عامين مواجهات بين قوات السلطات المعترف بها دوليا وجماعات مسلحة بعضها متطرفة مناهضة لها، وهو اكبر عدد للقتلى مقارنة بباقي المدن.

وشددت البعثة على أنها لم تتمكن من تحديد الجهات المسؤولة عن سقوط القتلى والإصابات في صفوف المدنيين "بسبب محدودية إمكانية الوصول وتعدد الأطراف المشاركة في النزاع".

والى جانب الضحايا من المدنيين، قتل على مدى الشهرين الماضيين عشرات الجنود وعناصر الشرطة وأفراد الجماعات المسلحة، في معارك وغارات وهجمات انتحارية، بينها تفجير شاحنة مفخخة في كانون الثاني/يناير 2016 في مركز لتدريب الشرطة في زليتن شرق طرابلس قتل فيه 63 شخصا بحسب أرقام بعثة الأمم المتحدة.

كما قتل 30 على الأقل من عناصر قوات السلطات المعترف بها في معارك في بنغازي خلال الأسبوعين الماضيين وفقا لمصادر عسكرية، بينما قتل نحو أربعين مسلحا مواليا لسلطات طرابلس في اشتباكات مع عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في صبراتة (70 كلم شرق طرابلس) الأسبوع الماضي، بحسب ما أعلن مسؤولون في المدينة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.